رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قصف جوي مكثف لمدينة السفيرة شمال سوريا

عربى وعالمى

الثلاثاء, 22 أكتوبر 2013 17:08
قصف جوي مكثف لمدينة السفيرة شمال سورياقصف جوي في سوريا
متابعات:

كثف الطيران السوري الثلاثاء قصفه لمدينة السفيرة المهمة في ريف محافظة حلب (شمال) في محاولة لاستعادتها من مقاتلي المعارضة، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وافاد المرصد ان الطيران السوري قصف مرتين اليوم مدينة السفيرة شرق حلب، مشيرا الى ان "الطائرات المروحية اطلقت 18 برميلا متفجرا على المدينة ومحيطها".
واشار مدير المرصد رامي عبد الرحمن الى ان القوات النظامية "تضغط في محاولة لاستعادة السفيرة" التي تعد اساسية لوقوعها على خط امداد رئيسي الى حلب كبرى مدن الشمال السوري. كما تقع الى الغرب من السفيرة معامل الدفاع التي تسيطر عليها القوات النظامية، ويرجح انها احد مواقع الاسلحة الكيميائية التابعة لنظام الرئيس بشار الاسد.
كما اشار المرصد الى ان الطيران الحربي اطلق نيران رشاشاته الثقيلة على محيط مطار كويرس العسكري في ريف حلب، والذي يحاصره

المقاتلون منذ اشهر ويحاولون التقدم للسيطرة عليه.
وفي مدينة حلب نفسها، قصف الطيران الحربي حيي مساكن هنانو، وباب النيرب الذي تعرض في تموز/يوليو الماضي لقصف جوي ادى الى مقتل 29 شخصا غالبيتهم من الاطفال، بحسب المرصد.
وفي دمشق، تدور اشتباكات في جيوب لمقاتلي المعارضة على اطراف العاصمة، لا سيما في احياء جوبر (شرق) وبرزة (شمال) والقابون (شمال شرق)، والتي تحاول القوات النظامية استعادة السيطرة الكاملة عليها.
وفي محيط العاصمة، قصف الطيران الحربي مناطق قريبة من حاجز اساسي سيطر عليه مقاتلو المعارضة نهاية الاسبوع الماضي في بلدة المليحة جنوب شرق دمشق، بحسب المرصد.
وتمكن مقاتلو المعارضة من السيطرة على حاجز "تاميكو"، ثم سيطروا الاحد على معمل تاميكو
للادوية الذي كان عبارة عن موقع عسكري مهم، بحسب المرصد الذي اشار الى ان السيطرة على الحاجز قد تجعل من مدينة جرمانا، احد اماكن ثقل النظام، "مكشوفة" امام مقاتلي المعارضة.
الا ان صحيفة "الوطن" السورية المقربة من السلطات قالت في عددها اليوم ان "معارك شرسة ما زالت تدور حول معمل تاميكو للأدوية في الغوطة الشرقية إلى الشمال من مدينة المليحة، ولم تستطع المجموعات المسلحة السيطرة عليه".
واضافت ان "بعض جدران المعمل قد تم تفجيرها بوساطة سيارات مفخخة ولا تزال الاشتباكات مستمرة، ونجح سلاح الطيران بإلحاق خسائر فادحة بالمسلحين".
وعلى مقربة من المعمل، قتل شخصان الثلاثاء في سقوط قذائف هاون على مدينة جرمانا المحسوبة اجمالا على النظام، اطلقها مقاتلون معارضون، بحسب ما افادت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا).
من جهته، اشار المرصد الى اصابة 21 شخصا آخرين بجروح في جرمانا، جراء سقوط عدد من قذائف الهاون.
وتعرضت جرمانا في مراحل سابقة لقصف بقذائف الهاون وتفجيرات بسيارات مفخخة. وادى سقوط قذائف على المدينة الى مقتل اكثر من 18 شخصا الاسبوع الماضي.

أهم الاخبار