رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انتحاري يهاجم قوات حفظ السلام بالصومال

عربى وعالمى

الجمعة, 12 يوليو 2013 20:03
انتحاري يهاجم قوات حفظ السلام بالصومالصورة أرشيفية
مقديشو (رويترز):

فجر مهاجم انتحاري سيارة محملة بالمتفجرات في قافلة لقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في العاصمة الصومالية اليوم الجمعة الأمر الذي تسبب في مقتل ثمانية مدنيين في هجوم يكشف هشاشة المكاسب الأمنية الأخيرة.

وأعلنت حركة الشباب الإسلامية المتمردة مسئوليتها عن الهجوم. وكانت الحركة قد شنت هجوما دمويا على قاعدة للأمم المتحدة الشهر الماضي وآخر في سوق بمقديشو هذا الأسبوع.
وطردت القوات الصومالية والأفريقية حركة الشباب من قواعدها

في مقديشو قبل حوالي عامين مما أنعش الآمال في عودة الأمن نسبيا في المدينة بعد سنوات الحرب.
لكن حركة الشباب واصلت هجماتها بأسلوب حرب العصابات وما زالت تسيطر على مساحات كبيرة خارج المدن وتتحدى سلطة الحكومة التي لم تكمل عامها الأول بعد.
وقال محمد عثمان المسئول الرفيع بالشرطة "أؤكد أن المفجر وسبعة مدنيين قتلوا على الفور.
وفي المستشفى توفي مدني آخر تأثرا بالإصابات التي لحقت به."
وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم حركة الشباب إن القافلة كانت تقل عددا من المسئولين الأمريكيين. ولم يتسن التحقق من هذا من مصادر مستقلة.
وأضاف "نحن مسئولون عن التفجير الاستشهادي ... الأمريكيون كانوا هدفنا الرئيسي."
وقال مصدر دبلوماسي بعد ان طلب عدم الكشف عن هويته انه لا يعتقد في صحة ما قالته حركة الشباب من وجود امريكيين في القافلة.
ودمر الانفجار أكشاكا في شارع مكة المكرمة في وسط مقديشو وأطاح بإطارات عربة لقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي.
 

أهم الاخبار