الأسد: الاستقالة تعني الفرار

عربى وعالمى

السبت, 18 مايو 2013 22:47
الأسد: الاستقالة تعني الفرار
بوابة الوفد - متابعات:

نفى الرئيس السوري بشار الأسد ان تكون قواته استخدمت أسلحة كيمياوية ضد المقاتلين المعارضين كما استبعد الاستقالة وذلك في حديث لوسيلتي اعلام أرجنتينيتين.

وفي حديث لوكالة الأنباء الأرجنتينية الرسمية (تلما) وصحيفة كلاران الواسعة الانتشار، اعتبر الاسد أن المعلومات الصادرة من مصادر غربية عن هجمات بالاسلحة الكيمياوية شنتها القوات الحكومية هدفها تهيئة الرأي العام لتدخل عسكري ضد سوريا.وقال الأسد إن "الاتهامات الموجهة لسوريا باستخدام

اسلحة كيمياوية او (التصريحات) المتعلقة باستقالتي تتغير يوميا. ومن المحتمل أن يكون ذلك تمهيد لحرب على بلدنا". وأردف: "قالوا إننا استخدمنا أسلحة كيمياوية ضد مناطق سكنية. وإذا كانت هذه الأسلحة استخدمت ضد مدينة أو قرية وكانت الحصيلة ما بين عشرة إلى عشرين ضحية، فهل هذا كلام يصدق ؟".وشدد الأسد على ان
"استخدامها يعني موت الآلاف او عشرات آلاف في دقائق. من يستطيع إخفاء شيء كهذا؟" من جهة اخرى قال الأسد انه لا ينوي الاستقالة. وردا على سؤال عن تصريحات وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي طلب منه الرحيل أكد الرئيس السوري ان "الاستقالة تعني الفرار" وقال: "لست أدري ما إذا كان كيري أو غيره حصل من الشعب السوري على سلطة الحديث باسمه لمعرفة من يجب أن يرحل ومن يجب أن يبقى. هذا ما سيقرره الشعب السوري في الانتخابات الرئاسية لعام 2014".

أهم الاخبار