رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تكنولوجيا جديدة بكينيا لضمان نزاهة الانتخابات

عربى وعالمى

الأحد, 03 مارس 2013 13:18
تكنولوجيا جديدة بكينيا لضمان نزاهة الانتخاباتانتخابات كينيا
نيروبي - رويترز:

استعانت كينيا بتكنولوجيا جديدة في محاولة لضمان شفافية الانتخابات الرئاسية التي تجرى يوم الاثنين ولتثبت أن البلاد قادرة على إعادة صورتها بعد انتخابات عام 2007 والتي أسفرت عن احداث عنف عرقية قتل خلالها المئات طوال أسابيع.

وكان مراقبون مستقلون يتحدثون بشكل منتظم عن مخالفات انتخابية مثل حشو صناديق الاقتراع وغيرها من المخالفات في الانتخابات، لكن سباق عام 2007 كان الأكثر دموية مع سقوط أكثر من 1200 قتيل في معارك بين أنصار مرشحين خصمين.
ولا يمكن لكينيا تحمل تكرار للأزمة التي دفعت بأكبر اقتصاد في شرق افريقيا إلى حالة من الجمود وأحدثت تلفيات في مسارات التجارة إلى الدول المجاورة. وتساور دول غربية مانحة القلق بشأن استقرار

الحليف الإقليمي في معركته مع متشدين إسلاميين.
وفي هذه الانتخابات بمجرد فرز الأصوات سيجري بث النتائج من كل لجنة اقتراع الكترونيا إلى لجنة الانتخابات المركزية إلى جانب عرضها علانية.
ويهدف النظام الجديد المماثل للنظام الذي تم العمل به في غانا عام 2012 إلى القضاء على الأخطاء ومنع الاتهامات بالتلاعب في الأصوات.
وقالت اللجنة المركزية للانتخابات إن التصويت سيظل على بطاقات الاقتراع الورقية لكن التعرف على هوية الناخبين سيكون الكترونيا.
ونظم المرشحان الرئيسيان في انتخابات الرئاسة وهما رايلا أودينجا وأوهورو كينياتا الذي انضم إلى مرشحين آخرين في الدعوة إلى انتخابات سلمية التجمعات
الانتخابية النهائية في نيروبي يوم السبت امام آلاف من الأنصار قبل الصمت الانتخابي يوم الاحد.
وقال ديسماس أونجوندي مدير الإعلام وتكنولوجيا الاتصالات في اللجنة المركزية للانتخابات "وضعنا عددا كبيرا من أشكال الرقابة للتأكد من عدم تكرار ما كان يحدث سابقا."
وشعر انصار أودينجا الذي خاض انتخابات 2007 في مواجهة الرئيس مواي كيباكي المنتهية ولايته بغضب عارم عندما علموا بعد فترة انتظار طويلة أن مرشحهم هزم في الانتخابات وزعم البعض حدوث تلاعب. وأدى كيباكي اليمين بعيدا عن الأنظار في خطوة أخرى أثارت غضب المعارضين.
وتظهر استطلاعات الرأي احتدام المنافسة هذه المرة أيضا. ويتقدم أودينجا وكينياتا كثيرا عن ستة منافسين لكن استطلاعات الرأي تشير إلى احتمال عدم وجود فائز من الجولة الأولى للانتخابات غدا لذلك فربما تجرى جولة إعادة وهي محددة مبدئيا في ابريل.
وستبث النتائج عبر تطبيق على الهواتف المحمولة معد لهذا الغرض على شبكة سفاري كوم

أهم الاخبار