رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

دراسة تكشف معاناة متعافي كورونا مع مشاكل صحية جديدة بعد شهور من الإصابة

عربى وعالمى

الأربعاء, 16 يونيو 2021 17:41
دراسة تكشف معاناة متعافي كورونا مع مشاكل صحية جديدة بعد شهور من الإصابةاجراءات مكافحة فيروس كورونا
أ ش أ

 كشفت دراسة جديدة فى الولايات المتحدة، أن مئات الآلاف من الأمريكيين سعوا للحصول على رعاية طبية لمشاكل صحية بعد إصابتهم بفيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد-19، لم يتم تشخيصهم بها قبل الإصابة بالفيروس.

 

وذكرت صحيفة /نيويورك تايمز/ الأمريكية- عبر موقعها الإلكترونى اليوم الأربعاء- أن الدراسة، التى تعد الأكبر من نوعها حتى الآن فى مجال الأعراض طويلة المدى لدى مرضى كوفيد-19، تتبعت سجلات التأمين الصحى لما يقرب من مليونى شخص فى الولايات المتحدة أصيبوا بفيروس كورونا العام الماضي.

 

وأفادت الدراسة بأن ما يقرب من

ربع هؤلاء الأشخاص (23 %) التمسوا علاجا طبيا لأعراض جديدة بعد شهر أو أكثر من الإصابة بالمرض.

 

ووفقا للصحيفة الأمريكية، شملت الدراسة المتضررين جميع الفئات العمرية، بما فى ذلك الأطفال، وأشارت الدراسة إلى أنه من بين أكثر المشاكل الصحية الجديدة شيوعاً هى آلام بالأعصاب والعضلات وصعوبات فى التنفس وارتفاع فى الكوليسترول والشعور بالضيق والتعب وضغط الدم المرتفع.

 

ووثقت الدراسة أعراض أخرى منها الأعراض المعوية والصداع النصفى ومشاكل فى البشرة وتشوهات القلب واضطرابات النوم واضطرابات فى الصحة العقلية مثل القلق والاكتئاب.

 

ووجدت الدراسة أن المشاكل الصحية بعد كوفيد كانت شائعة حتى بين الأشخاص الذين لم يصابوا بالمرض بعد التقاط العدوى. فى حين أن ما يقرب من

نصف المرضى الذين تم نقلهم إلى المستشفى بسبب كوفيد-19، عانوا من مشاكل طبية لاحقة، مضيفة أن 27 فى المئة من الأشخاص الذين عانوا من أعراض خفيفة أو معتدلة و19 بالمئة من الأشخاص الذين قالوا إنهم لم يشهدوا أى أعراض، تعرضوا للأمر نفسه.

 

ونقلت /نيويورك تايمز/ عن روبن جيلبورد، رئيسة "فير هيلث"، وهى منظمة غير ربحية أشرفت على الدراسة، قولها إن "الأمر الأبرز الذى فاجأنا هو نسبة المرضى الذين لم تظهر عليهم أعراض المرض من بين الأشخاص الذين يعانون من كوفيد طويل الأمد".

 

وأضافت جيلبورد أن حقيقة أن الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض قد يعانون من أعراض ما بعد كوفيد أمر مهم يجب التأكيد عليه، حتى يتمكن المرضى والأطباء من دراسة احتمالية أن تكون بعض المشكلات الصحية فى الواقع آثارًا لاحقة لفيروس كورونا.

أهم الاخبار