رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إعلام إسرائيل: بشار أخفى "غارة إسرائيل" عن روسيا

عربى وعالمى

الخميس, 31 يناير 2013 13:39
إعلام إسرائيل: بشار أخفى غارة إسرائيل عن روسيا
القدس- الأناضول:

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الخميس، إن :"الغارة التي شنّتها إسرائيل، أمس، على ريف دمشق استهدفت رتلاً عسكريًّا سوريًّا يحمل أسلحة سورية إلى حزب الله".

أضافت أن :"النظام السوري لم يكن صادقًا حين قال إن ما تم قصفه هو مركز أبحاث للتنمية، وكان يهدف من ذلك إلى تجنّب الحرج مع روسيا".
قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" إن:" تقارير استخباراتية تحدثت عن اتفاق سوري- روسي منذ زمن يقضي بمنع سوريا من تزويد حزب الله بأي سلاح روسي؛ خوفا من إثارة المجتمع الدولي ضد روسيا".
نقلت الصحيفة عن مصادر أمريكية - لم تسمها - أن :"ما

أعلنه الجيش السوري حول موقع الاستهداف يشوبه الشك".
من جانبها، قالت القناة الإسرائيلية الثانية إن:" رئيس النظام السوري، بشار الأسد، اختار لفت الأنظار عن عملية تهريب السلاح لحزب الله بإعلانه أن ما تم قصفه مقرًا وليس قافلة".
غير أن موقع "ديبكا"، المقرب من الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، كان له تقدير آخر، حيث قال إن :"ما تم قصفه هو معسكر سوري يجري فيه إعداد أسلحة لإرسالها إلى الأراضي اللبنانية".
و"ديبكا" انفرد أمس بإعلان خبر الغارة الإسرائيلية قبل أن يعلن جيش النظام
السوري عنها.
أعلن جيش النظام السوري أن :"طائرات حربية إسرائيلية قصفت، فجر أمس الأربعاء، أحد مراكز البحث العلمي المعني برفع مستوى المقاومة والدفاع عن النفس والواقع في منطقة جمرايا بريف دمشق"، مشيرًا إلى أن الهجوم خلف قتيلين وخمسة جرحى.
بحسب بيان للجيش فإنه: "لا صحة لما أوردته بعض وسائل الإعلام بأن الطائرات الإسرائيلية استهدفت قافلة كانت متجهة من سوريا إلى لبنان".
لم تصدر حتى صباح اليوم تعليقات رسمية إسرائيلية على الغارة.
من جانبها، أعربت وزارة الخارجية الروسية عن قلقها من استهداف طائرات حربية إسرائيلية بعض الأهداف القريبة من العاصمة السورية دمشق.
ذكرت الوزارة، في بيان لها اليوم، أن :"الهجوم، في حال تأكيده، يعتبر اعتداءً على بلد مستقل"، مؤكدةً أن "مثل هذه الاعتداءات، مهما كانت أسبابها، هي انتهاك خطير لمواثيق الأمم المتحدة".

أهم الاخبار