رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وقفة احتجاجية بالأردن تضامنًا مع مسلمى بورما

عربى وعالمى

الأحد, 11 نوفمبر 2012 13:43
وقفة احتجاجية بالأردن تضامنًا مع مسلمى بورما
عمان – الأناضول:

نظم مئات من أنصار حزب التحرير الإسلامي في الأردن وقفة احتجاجية ظهر اليوم الأحد أمام سفارة بنجلادش بالعاصمة عمان تضامنًا مع مسلمي بورما.

وندد المشاركون في هذه الوقفة بالمجازر والتطهير الذي يمارَس ضد مسلمي بورما من قبل البوذيين ورهبانهم وتنديدًا بتآمر النظام في بنجلادش في هذه المجازر البشعة من خلال إغلاق الحدود - المنفذ الوحيد - أمام المسلمين

الفارين من أعمال القتل في جارتها بورما.
ورفع المشاركون لافتات كتب عليها آيات من القرآن الكريم، وشعارات أبرزها "بورما  تستنجد بالجيوش العربية".
وحول تلك الوقفة التي شهدت الوقفة تواجداً أمنياً متواضعاً، قال إبراهيم الحجات، عضو المكتب الإعلامي في حزب التحرير الأردني إن هذه الوقفة جاءت ضمن حملة "انصروا رسول
الله صلى الله عليه وسلم".
وأضاف الحجات أن فكرة الوقفة جاءت بسبب ما اعتبره تواطؤًا من الحكومة البنغالية في قتل مسلمي بورما، مشيرًا إلى أن وفداً من المشاركين سلم رسالة مكتوبة للسفير البنغالي تضمن تحميلهم المسؤولية لما يجري للمسلمين هناك واعتبارهم شريكاً في هذه الجريمة.
ويتعرض المسلمون في إقليم أراكان في بورما لحملات من القتل والتشريد والاضطهاد، بالإضافة إلى تهجيرهم وتدمير منازلهم وممتلكاتهم ومساجدهم، على يد الجماعة البوذية الدينية وذلك في مسعى لجعل إقليم أراكان بوذيًا خالصًا.

 

أهم الاخبار