رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأمم المتحدة تدين تدمير مواقع تاريخية بليبيا

عربى وعالمى

الاثنين, 10 سبتمبر 2012 18:18
الأمم المتحدة تدين تدمير مواقع تاريخية بليبيا
جنيف- (يو بي أي):

أدان ثلاثة خبراء مستقلين للأمم المتحدة بشدة التدمير الذي لحق بمواقع تاريخية وصوفية دينية في مناطق مختلفة من ليبيا، فضلا عن اللجوء إلى التخويف والاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين العزل الذين يعارضون التدمير.

وقال مقررو الأمم المتحدة المعنيون بالحقوق الثقافية وقضايا الأقليات وحرية الدين والمعتقد في بيان مشترك، أن الهجمات على المواقع

الدينية الصوفية تتطلب استجابة سريعة وصارمة من قبل السلطات، والتي بدونها، من المرجح أن تستمر وتنتشر، وأشاروا إلى أن تلك الأعمال إنما تدل على انتهاك العديد من الأحكام المتعلقة بحقوق الإنسان.

وأكد الخبراء على أهمية الحق في حرية الدين والمعتقد بما في ذلك

حقوق الأقليات الدينية في حماية أماكن عبادتهم، والحق في التمتع بالتراث الثقافي والوصول إليه.

يشار إلى أن تدمير المواقع الصوفية بدأ في أكتوبر 2011 في طرابلس، واستمر في عام 2012 في أجزاء أخرى من ليبيا.

وفي أغسطس2012، تم تدمير العديد من المواقع، بما في ذلك بعض أهم المزارات الصوفية في ليبيا ومنها سيدي عبد السلام الأسمر الفيتوري في زليطن، وضريح الشعاب في طرابلس .كما تم تدنيس المقابر واستهداف المكتبات.

أهم الاخبار