ليبيا: تسلّم السنوسى اتجاه لدولة المؤسسات والعدالة

عربى وعالمى

الأربعاء, 05 سبتمبر 2012 17:08
ليبيا: تسلّم السنوسى اتجاه لدولة المؤسسات والعدالةعبدالله السنوسى
طرابلس- يو بي أي:

وصف المتحدث الرسمي باسم الحكومة الليبية ناصر المانع، اليوم الأربعاء، تسلّم البلاد رئيس الإستخبارات في عهد النظام السابق عبدالله السنوسي، بأنه إنتصار كبير وخطوة في اتجاه دولة المؤسسات وتحقيق العدالة.

وقال المانع في مؤتمر صحفي، إن تسليم موريتانيا للسنوسي هو "انتصار لدم الشهداء، ولاستقرار ليبيا الجديدة"، وخطوة في اتجاه دولة المؤسسات وتحقيق العدالة.
وأكد أن السنوسي وُضع في

أحد السجون التابعة لوزارة العدل وتحت إشراف الشرطة القضائية، مشيراً الى أنه سينال محاكمة عادلة ومعلنة.
وأوضح أن السنوسي سُلّم في موريتانيا الى وفد وزاري ليبي لم يكن من بينه رئيس الحكومة عبد الرحيم الكيب، لافتاً الى أن زيارة الوفد لم يكن هدفها فقط جلب السنوسي،
بل معالجة مجموعة ملفات أيضاً.
وقال إن الحكومة سبق وأن أعلنت منذ الأيام الأولى عن جملة من الأولويات من بينها متابعة عناصر النظام السابق المتهمين، والذين فرّوا خارج ليبيا وأصبحوا يمثلون قلقاً وتهديداً للبلاد.
ويعتبر السنوسي الذراع الأيمن للعقيد الليبي الراحل معمر القذافي، وهو متهم بتنفيذ عشرات الجرائم من بينها جريمة ارتكبت بحق أكثر من 1200 سجين سياسي في سجن بوسليم، أعدموا جميعاً رمياً بالرصاص في أقل من 3 ساعات، وذلك في يونيو العام 1996.

أهم الاخبار