مجلس الأمن الدولي يعقد اجتماعا طارئا حول سوريا

عربى وعالمى

الأحد, 27 مايو 2012 22:15
مجلس الأمن الدولي يعقد اجتماعا طارئا حول سوريا
الأمم المتحدة – شينخوا:

عقد مجلس الأمن الدولي اليوم الأحد اجتماعا طارئا لمناقشة المذبحة السورية التي أكد مراقبو الأمم المتحدة ان مايزيد على 32 طفلا دون العاشرة وأكثر من 60 من البالغين قتلوا خلالها فى الدولة الواقعة فى الشرق الأوسط.

بدأ أعضاء مجلس الأمن اجتماعا مغلقا فى حوالي الساعة 2:30 بعد الظهر بتوقيت شرق الولايات المتحدة لمناقشة المذبحة التي وقعت في قرية بالقرب من مدينة حمص السورية امس السبت.
وأدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي-مون والمبعوث المشترك الخاص للأمم المتحدة والجامعة العربية لسوريا كوفي أنان امس السبت "بأشد العبارات الممكنة" أعمال القتل التى وصفوها بأنها "جريمة مروعة ووحشية"، قائلين أنه "يجب محاسبة المسئولين عن ارتكاب هذه الجريمة".
واقترحت بريطانيا وفرنسا في بيان صحفي ادانة الهجوم، بيد ان روسيا اخبرت المجلس انها لا توافق على هذا الاقتراح، وتريد تقريرا

اوليا من رئيس بعثة المراقبة الأممية في سوريا روبرت مود.
وصرح نائب الممثل الدائم الروسي لدى الأمم المتحدة الكسندر بانكين للصحفيين بأن موسكو تتشكك فى القول بأن الحكومة السورية كانت وراء المذبحة.
وقال بانكين للصحفيين قبل دخوله غرف المجلس لحضور الاجتماع الطارئ، ان "هناك اسسا قوية للاعتقاد بأن معظم هؤلاء القتلى لقوا حتفهم اما بتمزيقهم بالسكاكين او اطلاق النار عليهم من مسافة قريبة."
وأنكرت سوريا اليوم الأحد تورط القوات الحكومية في المجزرة الدموية التي خلفت أكثر من 90 قتيلا في قرية الحولة وسط البلاد.

أهم الاخبار