ملك الأردن قلق حول عمليات الحفر الإسرائيلية بالقدس

عربى وعالمى

الاثنين, 21 مايو 2012 16:53
ملك الأردن قلق حول عمليات الحفر الإسرائيلية بالقدسملك الاردن عبدالله الثاني
عمان - (ا ف ب):

أعرب العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني اليوم الاثنين عن قلقه من استمرار عمليات الحفر الاثرية  الاسرائيلية المزعومة، والتي تتم سرا وعلنا فى القدس المحتلة خصوصا في محيط المسجد الاقصى، حسب ما افاد بيان صادر عن الديوان الملكي الاردني.

وقال البيان ان الملك عبد الله اعرب خلال استقباله المديرة العامة لمنظمة الامم المتحدة للعلوم والثقافة والتربية (اليونسكو) ايرينا بوكوفا "عن قلقه العميق لاستمرار أعمال الحفريات الاثرية السرية والعلنية، خصوصا في محيط المسجد الاقصى المبارك".
وشدد"أهمية القدس لاتباع الديانات السماوية الثلاث، وضرورة التزام

السلطات الاسرائيلية بموجب القانون الدولي لتمكين الاردن من الحفاظ على بلدة القدس القديمة وصيانة المسجد الاقصى المبارك، بما في ذلك أجراء عملية أعادة الترميم الضروري لطريق باب المغاربة والمصلى المرواني وترميم جدران الحرم القدسي الشريف"، مشيرا الى انها "من جملة مشاريع الحفاظ على التراث والاماكن المقدسة التي تعرقلها أسرائيل واشار الى ان "الاردن مستمر في بذل كل جهد ممكن لحماية الاماكن المقدسة في القدس الشريف، انسجاما مع
دوره التاريخي في رعاية الاماكن المقدسة وحمايتها".
من جهتها، أعربت بوكوفا عن "تقديرها للدور الاردني المميز والتاريخي في الحفاظ على مدينة القدس، وتقديم توثيق منهجي مميز لليونسكو من خلال رصد ما يحدث في المدينة من انتهاكات مخالفة للقوانين الدولية"، بحسب البيان.
وقال مسؤول أردني لوكالة فرانس برس في عمان في 11 مارس ان بلاده سلمت اليونسكو بيانا شديد اللهجة من أجل الضغط على اسرائيل للسماح لخبراء أردنيين القيام بعمليات صيانة ملحة داخل المسجد الأقصى.
والمسجد الاقصى هو ثالث الحرمين بعد المسجد الحرام في مكة والمسجد النبوي في المدينة المنورة.
وتعترف إسرائيل الموقعة على معاهدة سلام مع الأردن العام 1994 بإشراف المملكة الأردنية على المقدسات الإسلامية في مدينة القدس.

أهم الاخبار