الكويت تنفى الطلب من رعاياها مغادرة لبنان

عربى وعالمى

الأحد, 20 مايو 2012 08:00
الكويت تنفى الطلب من رعاياها مغادرة لبنانصورة أرشيفية
الكويت - أ ش أ

 نفى مصدر فى وزارة الخارجية الكويتية أنها طلبت من رعاياها فى لبنان المغادرة.. على خلفية الأحداث التى شهدتها مدينة طرابلس شمال لبنان خلال الايام الماضية ، وما تردد من تعرض سفارتها إلى إطلاق نار من جهات غير معلومة.

من جانبها ، أكدت مصادر بالحكومة الكويتية - فى تصريح لصحيفة " السياسة " الكويتية اليوم الأحد - أن الكويت تدرس الأوضاع الحالية فى لبنان وعلى ضوئها ستتخذ موقفا تجاه رعاياها المتواجدين حاليا فى لبنان أو الراغبين فى السفر إلى بيروت ، متمنية أن يستطيع لبنان السيطرة على الأوضاع الأمنية.
وقالت المصادر "إن السفارة الكويتية فى لبنان على اتصال دائم بالكويتيين المتواجدين فى لبنان المعروفة عناوينهم أو هواتفهم فى حين يتم حصر بقية الرعايا وتحديد هواتفهم وعناوينهم لسرعة الاتصال بهم فى حال اتخاذ أى إجراء"..مؤكدة أن الجميع بخير وسلام.

بدوره ، دعا رئيس مجلس الأمة الكويتى أحمد السعدون الحكومة الكويتية إلى الاسراع بإصدار بيان عن حقيقة الأوضاع فى لبنان لتنبيه من ينوى السفر أو لمن هو موجود هناك فى الوقت الحاضر ، مؤكدا أهمية أن تقوم الحكومة بإصدار هذا

البيان لاسيما بعد أن نصحت 3 دول خليجية حتى الآن رعاياها بعدم السفر إلى لبنان ودعت من هو موجود منهم فى لبنان إلى مغادرته فورا.

وقال السعدون :"إن بعض هذه الدول أعلنت عن توفير رحلات خاصة لإجلاء من يرغب من مواطنيهم بسبب ما ذكر عن الأوضاع الأمنية غير المستقرة هناك ".. معربا عن أمله فى أن تسارع الحكومة الى إصدار البيان الذى يوضح حقيقة الوضع لمن ينوى السفر إلى لبنان أو من لايزال موجودا هناك فى الوقت الحاضر .

وكان سفير الكويت لدى لبنان عبدالعال القناعى قد أكد أن السفارة الكويتية فى بيروت تعمل على تقييم الوضع فى لبنان ومتابعة أوضاع المواطنين الكويتيين ، مشيرا إلى أن الوضع الأمنى فى لبنان لايزال فى منطقة الحرج وخاصة فى الشمال .

وكانت السلطات المعنية فى الامارات وقطر والبحرين دعت مواطنيها إلى عدم السفر للبنان فى الوقت الحالى ، نظرا لتوتر الأوضاع فى هذا البلد ، كما دعت رعاياها المتواجدين فى لبنان الى مغادرته بسبب الأوضاع الامنية غير المستقرة فى إشارة إلى الأحداث التى تشهدها مدينة طرابلس الشمالية .

أهم الاخبار