هولاند وميركل يختلفان فى أول مباحثات بينهما

عربى وعالمى

الأربعاء, 16 مايو 2012 15:56
هولاند وميركل يختلفان فى أول مباحثات بينهما
باريس، برلين - د ب أ :

لم يخف الرئيس الفرنسي الجديد فرانسوا هولاند اختلافه مع المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل أمس الثلاثاء لدى اجتماعهما في برلين على مأدبة عشاء في اليوم الأول لهولاند كرئيس لفرنسا.

وأكد هولاند مجددا على ضرورة تغيير الاتفاق المالي لمنطقة اليورو الذي تفاوض بشأنه سلفه نيكولا ساركوزي، داعيا إلى مزيد من مساعدات الاتحاد الأوروبي من أجل أن يقف الاقتصاد اليوناني على أقدامه مجددا.
وقال: أريد أن أضيف بعد النمو إلى الاتفاق المالي. ويتطلب الاتفاق مزيدا من الانضباط في

الإنفاق من جانب 25 حكومة.
وأضاف: ينبغي أن يعلم اليونانيون أننا سنتواصل معهم بدعم النشاط الاقتصادي.
ويأتي هذا بينما أعربت ميركل عن قلقها إزاء مثل تلك المساعدات الإضافية، قائلة: نحن نريد أن يظل اليونانيون مع اليورو.
وأكد الزعيمان رغم تباين وجهة نظريهما أنهما قادران على العمل معا واستخدما مرارا كلمة تعاون خلال مؤتمر صحفي مشترك عقب ساعة من المباحثات وقبل مأدبة العشاء في مكتب
ميركل.
وكانت ميركل حاولت مطلع العام الجاري إجهاض انتخاب هولاند بالدعوة إلى التصويت لساركوزي.
وتعارض ميركل سياسة هولاند بتعزيز الدول للإنفاق من أجل إنعاش اقتصادات منطقة اليورو المتعثرة.
وقالت: نحن ننتمي إلى أسر مختلفة لحزب سياسي، غير أن ذلك لا يعني أننا لا نستطيع التعاون.
وقبل عقد القمة التي سبقها استقبال حرس الشرف للضيف الفرنسي خارج مكتب ميركل حاول مسؤولو الحكومة الألمانية تقليل التوتر بين الزعيمين وخفض سقف التوقعات بشأن القمة الألمانية الفرنسية، وقالوا إنه ليس هناك تخطيط لاتخاذ قرارات خلال المحادثات.
وقال الناطق بلسان ميركل شتيفن زايبرت إن هذه القمة ليست قمة إصدار قرارات وإنما هي لقاء تعارف.

أهم الاخبار