الوطنى السورى يختار رئيسا جديدا مع تصاعد العنف

عربى وعالمى

الاثنين, 14 مايو 2012 12:14
الوطنى السورى يختار رئيسا جديدا مع تصاعد العنف
دمشق - وكالات

يواصل المجلس الوطني السوري المعارض اجتماعات في العاصمة الإيطالية للاتفاق على رئيس جديد ، في الوقت الذي لقي فيه 34 شخصا  مصرعهم على أيدي القوات النظامية، بينهم ثلاث سيدات وطفل.

وتستعد الجامعة العربية لاستضافة اجتماع يهدف إلى توحيد قوى المعارضة هذا الأسبوع. ووجه السفير أحمد بن حلي نائب الأمين العام

للجامعة الدعوة لكافة الأطراف المعنية لحضور الاجتماع.

وأشار بن حلي  إلى أن الجامعة على اطلاع على الجهود التي تهدف إلى إعادة ترتيب أوراق المجلس الوطني.

وأكد بن حلي أن اللجنة العربية الوزارية المعنية بسورية، ستشارك في اجتماع المعارضة بصفة مراقب، إضافة إلى

ممثلين عن الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن.

وأعلن المجلس الوطني الممثل الأكبر للمعارضة أن الأمانة العامة للمجلس تجتمع في روما "لمناقشة السياسات العامة وكذلك مناقشة آلية تفعيل أداء المجلس ومناقشة اختيار الرئيس".

وقال رئيس المجلس الوطني السوري برهان غليون من روما إنه لا يستبعد احتمال عدم التجديد له على رأس المجلس الوطني السوري وانتخاب شخصية أخرى لرئاسة هذا المجلس الذي يعد أبرز هيئات المعارضة السورية.

أهم الاخبار