لمواجهة البطالة والسكن

هيئة دينية جزائرية تبيح زواج المسيار

عربى وعالمى

الأربعاء, 09 مايو 2012 18:39
هيئة دينية جزائرية تبيح زواج المسيار
الجزائر - أ ش أ :

أصدرت لجنة الإفتاء التابعة لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف في الجزائر فتوى تبيح زواج المسيار بعد الجدل الذي صاحبه في العديد من البلدان العربية.

ونقل الموقع الإلكترونى لصحيفة الشروق الجزائرية مساء اليوم عن المستشار الإعلامي لوزارة الشؤون الدينية الجزائرية عدة فلاحي قوله إن لجنة الإفتاء الدينية التي تحوي علماء مختصين في الشريعة أباحت زواج المسيار في الجزائر لأنه زواج يستوفي جميع الشروط المدنية والشرعية،

على غرار الولي والمهر والشاهدين والصيغة وحتى الإعلان عن الزواج، غير أن الزوجة تتنازل عن حقها في النفقة والمسكن.
وأضاف أن فتوى إباحة هذا الزواج صاحبتها العديد من الشروط التي يجب أن تسجل في العقد المدني، أهمها إلزام الزوج بالنفقة على الأولاد.
وأكد فلاحي أن الإسلام جاء ليتماشى مع متطلبات الإنسان العاطفية والجنسية في
إطار تحقيق المنفعة والابتعاد عن الضرر وخاصة مع كثرة الفتن والمغريات، لافتا إلى أن هذا الزواج يمكن الشاب من أن يقيم علاقة شرعية مع زوجته ويبيت معها، على أن يجمعها في بيته متى تيسرت له الظروف المادية لذلك، بدل الانتظار سنوات طويلة لتحسين ظروفه الاجتماعية، وقد ينزلق فيها نحو المحرمات وما لا يحمد عقباه.
وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الفتوى جاءت في ظل أزمة البطالة والسكن التي يعانيها الكثير من الطلبة والشباب، والتي لا تتيح لهم في الوقت الراهن تأسيس بيت زوجية.

 

أهم الاخبار