سوزان رايس: نفد صبرنا ازاء الأسد

عربى وعالمى

الأربعاء, 25 أبريل 2012 07:33
سوزان رايس: نفد صبرنا ازاء الأسد سوزانم رايس
نيويورك - أ ش أ

قالت رئيسة مجلس الأمن السفيرة سوزان رايس مندوبة وشنطن الدائمة لدي الأمم المتحدة-والتي تتولي بلادها رئاسة أعمال المجلس ابريل الجاري- إن صبر واشنطن ازاء نظام الأسد نفد ، فالعنف مازال مستمرا على الرغم مما يسمي وقف اطلاق النار في 12 أبريل، وهذا ليس فحسب غير مقبول، ولكنه أمر يستحق الشجب والإدانة".

وهددت رئيسة مجلس الأمن في تصريحات للصحفيين مساء أمس الثلاثاء بتوقيت نيويورك،بأن واشنطن قد تعمل علي سحب بعثة المراقبين من سوريا في حالة استمرار العنف من قبل قوات الرئيس السوري بشار الأسد.

وتحدثت رايس الي الصحفيين عن أهم النقاط التي قدمها المبعوث المشترك كوفي أنان في إحاطته إلي أعضاء مجلس الأمن عصر أمس الثلاثاء بتوقيت نيويورك،وقالت "تلقى مجلس الأمن إحاطة، كما تعلمون، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، من المبعوث المشترك أنان ووكيل الأمين العام ارفيه لادسو ،وقد وذكر أنان في احاطته أن الوضع في سوريا مازال غير مقبول،وأعرب السيد أنان عن قلقه إزاء تقارير تفيد بأستئناف الهجمات في بلدات عقب مغادرة أعضاء بعثة المراقبة الأممية، ووصف أنان ذلك

بأنه "غير مقبول ويستحق الشجب، إذا كان هذا صحيحا".

وتابعت رئيسة مجلس الأمن قائلة " السيد أنان قال لأعضاء المجلس - وأنا اقتبس هنا ما قاله - الوعود المقبولة هي فقط الوعود التي يتم الوفاء بها".
وكشفت سوزان رايس النقاب للصحفيين عن أنه تقرر "استبقاء بعض المراقبين الدوليين في مدينتي حمص وحماة للتغلب علي مشكلة استئناف أعمال لعنف وبعض الحوادث الأخري عقب مغادرة المراقبين الدوليين" ، لكنهااستدركت قائلة "المشكلة بوضوح هي أنه لا توجد أعداد كافية من المراقبين لتأدية هذه المهمة في الوقت الحاضر، وبالتالي، فإن الإجماع القوي الذي أبداه مجلس الأمن بنشر، هؤلاء المراقبين، سيكون نفس الإجماع الداعي الي الإسراع بسحب هؤلاء المراقبين قدر الإمكان".
 

أهم الاخبار