واشنطن والناتو يصيغان اتفاقية إنهاء حرب أفغانستان

عربى وعالمى

الخميس, 19 أبريل 2012 09:53
واشنطن والناتو يصيغان اتفاقية إنهاء حرب أفغانستانصورة ارشيفية
نيويورك - أ ش أ:

ذكرت صحيفة ( نيويورك تايمز ) الامريكية ان الولايات المتحدة والدول الحليفة لها بحلف الشمال الاطلسي ( الناتو ) وضعت امس الاربعاء اللمسات الاخيرة على صيغة اتفاقيات لإنهاء الحرب الدائرة في أفغانستان مما يمهد الطريق لإعلان الرئيس الامريكي باراك أوباما في اجتماع قمة منظمة حلف شمال الأطلسي في شيكاغو الشهر المقبل ان الحرب- التى لا تحظى بشعبية والتى مر عليها 11 عاما تقريبا- قد اقتربت من النهاية .

وأضافت الصحيفة - في سياق تقرير أوردته علي موقعها الالكتروني - ان العديد من التفاصيل الاكثر حرجا مازالت بدون حل ومن أهمها من سيدفع مليارات الدولارات سنويا لدعم قوات الأمن الأفغانية.
وأشارت الصحيفة الي انه عقب يوم من الاجتماعات التي عقدت بمقر حلف شمال الاطلسي في بروكسل أكدت كل من وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ووزير الدفاع ليون بانيتا علي ان الحلفاء اضفوا الطابع الرسمى على ثلاثة التزامات

حرجة هى نقل تدريجى للافغان الى دور قتالي قيادى وإبقاء بعض القوات الدولية في أفغانستان إلى ما بعد عام 2014 وهو العام المفترض ان تعود فيه القوات الأمريكية لوطنها الى جانب دفع المليارات من الدولارات سنويا للمساعدة في دعم قوات الأمن الأفغانية .
ونقلت الصحيفة قول كلينتون في مؤتمر صحفي مشترك فى بروكسل امس مع بانيتا "إن العملية الانتقالية تسير على الطريق الصحيح والأفغان يسعون على نحو متزايد من اجل امنهم ومستقبلهم ، وحلف شمال الاطلسي مازال متحدا فى دعمنا له ".
وتابعت الصحيفة انه بالرغم من أن كلينتون وبانيتا سعيا لاظهار التضامن الأمريكي مع حلف الناتو الا انه كان هناك مشاعر ضجر كبيرة من الحرب مع دخول اجتماعات حلف الناتو حول افغانستان الآن عقدها
الثاني فيما مازالت هناك مخاوف بشأن هجمات مثل تلك التى صعدتها شبكة حقاني بحركة طالبان الاحد الماضي عندما وقعت هجمات على سبعة اهداف مؤمنة ..
ونقلت الصحيفة عن اندرس فوج راسموسن الامين العام لحلف الناتو قوله فى مؤتمر صحفى امس الاربعاء " يدرك الجميع أن مشروع قانون بهذا الحجم يتجاوز بكثير القدرة المالية للحكومة الافغانية".
وأوضحت الصحيفة ان خطة مبدئية قيد المناقشة تدعو الولايات المتحدة الى المساهمة بنحو 2ر2 مليار دولار أو أكثر من 4 مليارات دولار، مع مساهمة الحكومة الأفغانية بمبلغ 500 مليون دولار وتبرعات من الدول الحليفة لتغطية المبلغ المتبقى البالغ 3ر1 مليار دولار.
وقالت كلينتون انها وبانيتا تشجعا بالتزامات لدعم قوات الامن تم التعهد بها فى اجتماعات الناتو الا ان مسئولين رفيعى المستوى بوزارة الدفاع الامريكية اقروا اول امس الثلاثاء بأن تعهدات الحلفاء غير كافية فى وقت ادت فيه الازمة المالية فى اوربا الى تخفيضات فى ميزانيات الدفاع .
جدير بالذكر ان الرئيس الافغاني حامد كرزاي أوضح حجم تكلفة قوات الأمن عندما أكد رغبته في الحصول علي التزام مكتوب من الولايات المتحدة الامريكية يؤكد التزامها بدفع 2 مليار دولار .


 

أهم الاخبار