فريق المراقبين يبدأ عمله بسوريا بالاجتماع بالحكومة

عربى وعالمى

الاثنين, 16 أبريل 2012 09:49
فريق المراقبين يبدأ عمله بسوريا بالاجتماع بالحكومة
دبي - يو بي آي:

بدأ فريق المراقبين الدوليين المؤلف من خمسة أشخاص مهامه الإثنين في دمشق باجتماع تنسيقي مع الحكومة السورية عقد في مقر الأمم المتحدة في العاصمة السورية لبحث مهمتهم في البلاد.

وقال رئيس الفريق الدولي المغربي في تصريح للصحافين صباح الاثنين "وصلنا إلى دمشق ليلة امس خمسة مراقبين.. وفي الايام المقبلة سيكون في دمشق 30 مراقباً وفق قرار مجلس الأمن الدولي".
وتنوي الأمم المتحدة إرسال فريق أكبر

من المراقبين يضم 250 شخصاً مزودين بوسائل النقل والإتصالات التي يحتاجون إليها.
وكانت الحكومة السورية رحبت الأحد على لسان المستشارة السياسية والاعلامية في الرئاسة السورية بثينة شعبان بقدوم ببعثة المراقبين الى سورية واعتبرت قرار ارسالهم الى سوريا "مطلب سوري أصلاً"، مشيرة الى أن أول من طرح ذلك هو الرئيس السوري بشار الأسد
وذلك لمراقبة أي الفريقين يعتدي على الآخر.
وتابعت "هذا البروتوكول جرى التفاوض على عدد من بنوده وتم الاتفاق على بعضها وبقيت بعض البنود معلقة لاستكمالها مع المعنيين وتتعلق بجنسية المراقبين، ولسورية الحق بالموافقة أو عدم الموافقة".
وحول مدة عمل المراقبين في سورية قالت شعبان إنه "سيتم تحديد ذلك كما جرى مع المراقبين العرب على أن يتم الاتفاق على مدة البقاء وآلية تحركهم والتنسيق معهم"، مشيرة إلى أن "القرار ينص على مسؤولية سورية عن أمن المراقبين"، وأن "دمشق لن تكون مسؤولة إلا إذا كانت شريكة".

أهم الاخبار