رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تايمز: وضع المرأة الأفغانية يهدد إرث "كلينتون"

عربى وعالمى

الاثنين, 09 أبريل 2012 18:17
تايمز: وضع المرأة الأفغانية يهدد إرث كلينتون
لوس أنجلوس - أ ش أ:

ذكرت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية أنه فى الأشهر الأخيرة فى منصبها كوزيرة للخارجية الأمريكية تواجه هيلارى كلينتون تراجعا شديدا في قضية قريبة من قلبها وتخص إرثها ألا وهى وضع المرأة الأفغانية.

وأوضحت الصحيفة - فى سياق تقرير بثته على موقعها الإلكترونى - أن كلينتون تبنت القضية قبل أن يحط أوائل الجنود الأمريكيين فى البلاد بفترة طويلة وأنها كوزيرة للخارجية حولت انتباه العالم إلى المرأة الأفغانية وجلبتها للسلطة السياسية ومنحتها وعودا قوية بالحصول على الدعم الأمريكى، حيث تعهدت قائلة "لن نتخلى عنكن".
وقالت الصحيفة إنه ومع ذلك فبوضع المسئولين الأمريكيين حاليا

خططا لإعادة أغلب القوات خلال عامين وما تبدو عليه الحكومة الأفغانية وغيرها من المؤسسات من تعديل مواقفها حيال حقوق المرأة للتماشى مع الفصائل المحافظة، عادت القيود المفروضة على المرأة مرة أخرى.
وأضافت الصحيفة أنه وفقا لتقرير يبعث على عدم التفاؤل صدر الشهر الماضى عن قبل منظمة حقوق الإنسان والديمقراطية الأفغانية وهى منظمة لا تهدف للربح موجودة فى كابول وتمولها الحكومات الغربية والجماعات الخاصة " فإن معظم الإنجازات الهامة بالنسبة للمرأة على مدار العقد الماضى تتراجع على
الأرجح".
واعتبرت الصحيفة أن هذا يضع كلينتون فى موقف صعب، حيث إنه من بين كبار المسئولين الأمريكيين لا يوجد من هو أوثق اتصالا بحقوق المرأة فعندما كانت النساء الأفغان يشعرن بالانزعاج بسبب التطورات فى البلاد، كن يبعثن برسائل البريد الإلكترونى إلى طاقم كلينتون.
ولفتت الصحيفة إلى أن مسئولين أمريكيين كبار يرون أفغانستان على أنها فوضى فى السياسة الخارجية صعبة المراس لن تزداد إلا سوءا طالما أنه لا تزال الأعداد الكبيرة من القوات الأمريكية فى البلاد وأن إنهاء الالتزام الأمريكى أصبح أولوية رئيسية.
وأوضحت الصحيفة أن كلينتون أشارت إلى أنها ستتنحى كأرفع دبلوماسية أمريكية مطلع العام المقبل، مما يجعل مصير المرأة الأفغانية غير واضح لفترة طويلة بعد رحيلها..
ورأت الصحيفة أن التراجع فى حقوق المرأة سيكون ضربة لإرث كلينتون.

أهم الاخبار