رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد غلقها مكتب مؤسسة كونراد اديناور

برلين تحاول تسوية الخلاف مع الإمارات

عربى وعالمى

الجمعة, 30 مارس 2012 20:40
برلين تحاول تسوية الخلاف مع الإمارات

أعلنت ألمانيا الجمعة أنها تحاول تسوية خلاف مع الامارات العربية المتحدة اثر قرار ابو ظبي اغلاق مكتب مؤسسة كونراد اديناور القريبة من المحافظين في حزب انغيلا ميركل.

واعلن الناطق باسم وزارة الخارجية اندرياس بيشكه في مؤتمر صحافي ان سفير الامارات المتحدة استدعي الجمعة الى وزارة الخارجية لاجراء مناقشات شددت خلالها برلين على "نشاط المؤسسة الايجابي".
وقال بيشكه ان اللقاء كان يهدف الى ايجاد "حل مشترك" لاعادة فتح مكتب ابو ظبي، مؤكدا ان "هدفنا ان نجد معا وسيلة مع الامارات لتحقيق

ذلك" مضيفا "لكن في الوقت الراهن لا يمكنني القول ان ذلك سيحصل ولا كيف".
واعلنت المؤسسة الخميس ان حكومة الامارات اجبرتها الاسبوع الماضي على وقف نشاطاتها في ابو ظبي حيث فتحت فرعا لها سنة 2009، واضافت انها "لم تتلق اي تفسير واضح" لهذا القرار.
وهذه ثاني مرة يغلق فيها احد مكاتب المؤسسة في الخارج بعد مصر في كانون الاول/ديسمبر.
واعتبرت المؤسسة بعد اغلاق مكتبها في ابو ظبي ان
القرار "اشارة تنبيه حول تطور الديمقراطية في العالم العربي".
وردا على سؤال حول احتمال وجه شبه بين الوضعين في مصر والامارات قال بيشكه ان "الاوضاع في البلدين مختلفة جدا".
واعربت انغيلا ميركل الخميس عن اسفها لقرار ابو ظبي مؤكدة ان برلين "ستحاول الحفاظ على تعاون وثيق مع الامارات العربية المتحدة" واضافت امام الصحافيين "لكننا بالتاكيد نامل ان تتمكن مؤسسة كونراد اديناور من مواصلة نشاطها هناك".
واعلن وزير الخارجية غيدو فسترفيلي انه طلب شخصيا من نظيره الاماراتي مراجعة قراره.
وفي القاهرة سيمثل اكثر من اربعين شخصا بينهم اثنان من مؤسسة كونراد اديناور امام القضاء بتهمة تمويل غير قانوني من منظمات غير حكومية تنشط في مصر.

أهم الاخبار