رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زعماء قبائل ليبيون يعلنون استقلال "برقة"

عربى وعالمى

الثلاثاء, 06 مارس 2012 16:48
زعماء قبائل ليبيون يعلنون استقلال برقة
طرابلس - وكالات الانباء:

 بدأ اليوم مسلسل تقسيم ليبيا باعلان منطقة برقة اقليما يتمتع بحكم شبه ذاتى وسط معارضة المجلس الانتقالى الليبى الحاكم ومخاوف من تفتيت الاراضى الليبية بعد الثورة والاطاحة بنظام العقيد معمر القذافى.

 

أعلن زعماء قبائل وقادة الميليشيات شرق ليبيا الغني بالنفط منطقة تتمتع بحكم شبه ذاتي. وقالوا إن منطقة برقة تم اهمالها طوال عقود، وستكون من الآن فصاعدا دولة في بلد اتحادي. وجاء الإعلان خلال اجتماع حضره 1000 شخص على الأقل بالقرب من مدينة بنغازي.

وقال مشاركون إنه تم اختيار الشيخ

أحمد الزبير الشريف السنوسي رئيسا لمجلسه الأعلى وتعد برقة أول منطقة تعلن اقليما فيدراليا اتحاديا يتمتع بحكم ذاتي منذ الإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي.

وقال مؤيدون للحكم الذاتي إن حكومة الإقليم ستتولى إدارة شئون الإسكان والتعليم بينما تتولى الحكومة المركزية الإشراف على شؤون الأمن والدفاع. ويعارض المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا هذه الخطوة خوفا من تفتت ليبيا

وكان عبدالله إدريس عضو المجلس المحلي في بلدة جالو شرقي ليبيا

قد صرح بأنه يعارض الفكرة، وهدد بقطع إمداد النفط عن بنغازي في حال تنفيذ الفكرة، حيث تمر أنابيب نقل النفط الخام من بلدته.

ووصف مراسل بي بي سي جابرييل جيتهاوس الذي حضر الاجتماع الخطوة بأنها إعلان نوايا من قبل زعماء قبائل برقة. وأضاف أنه لم يتضح حتى الآن أي نوع مع الحكم الذاتي يطالب به زعماء القبائل في المنطقة.

كان النظام الاتحادي قد ساد في ليبيا لمدة 10 سنوات عقب الاستقلال و انقسمت ليبيا إلى 3اقاليم هي طرابلس في الغرب وبرقة في الشرق وفازان في الجنوب، ثم تحولت ليبيا الى الحكم المركزي في أواخر عهد الملكية، وسارع القذافي العملية حين وصل إلى السلطة.

أهم الاخبار