رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل تهدد بحرب ضد إيران وحماس وحزب الله

عربى وعالمى

الأحد, 19 فبراير 2012 14:52
إسرائيل تهدد بحرب ضد إيران وحماس وحزب اللهاشتباكات في المسجد الأقصي
كتبت – فكرية أحمد:

جددت اسرائيل خلال الساعات الماضية غاراتها الجوية على قطاع غزة، مما أسفر عنه جرح اربعة فلسطينيين مدنيين في حي الزيتون وبمنزل في حي التفاح، وزعمت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي ان الطيران الاسرائيلي استهدف موقعا للأنشطة الارهابية،

وكان الطيران الاسرائيلي قد سبق وشن غارتين فجر الخميس على شمال ووسط القطاع اسفرتا عن ستة جرحى، بينما اعتقلت الشرطة الاسرائيلية امس  ثلاثة فلسطينيين في باحة المسجد الاقصى بعد اشتباكات بين الجانبين على اثر  تعرض سياح لرشق بالحجارة ، بينما واصل عضو حركة الجهاد الاسلامي خضر عدنان المعتقل لدى اسرائيل اضرابا عن الطعام بدأه منذ 62 يوما، و بدأ معتقلون فلسطينيون آخرون اضرابا مماثلا تضامنا معه.

كما جددت اسرائيل ايضا تهديداتها ضد ايران ، ولوحت بضربها عسكريا بصورة منفردة اذا استدعى الامر ذلك ، ودعا وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك المجتمع الدولي الى تشديد العقوبات على طهران وذلك قبل أن تتمكن من «تحصين نفسها» وفقا له من اي ضربات قد تستهدف برنامجها النووي، جاء ذلك ابان زيارته طوكيو، مشيرا الى وجود توافق في الغرب واميركا الشمالية بعدم استبعاد أي خيار، وهى تصريحات تؤكد نوايا

اسرائيل لضرب إيران بصورة منفردة، وتواكبت التصريحات مع وصول توم دونيلون مستشار الرئيس الامريكي باراك اوباما للأمن إلى إسرائيل، وايضا المبعوث الصيني الخاص الى الشرق الاوسط، ويجرى كل منهم مشاورات مع كبار المسئولين بشأن ملفات عدة من بينها ايران. كما اعلن رئيس الاركان الاسرائيلي الجنرال بيني غانتز في مقابلة تم بثها مساء السبت ان إسرائيل ستتخذ بمفردها في نهاية المطاف قرارها بشأن ضرب ايران ، وان الجيش  يطور من قدراته لمواجهة أي حرب مقبلة، وأن السنة القادمة ستكون حاسمة بالنسبة لإسرائيل ،  وأكد أنه خلال الحرب القادمة ستكون كل الخيارات متاحة ، وسوف تظهر اسرائيل بشكل مختلف وستكون الحرب متعددة الجبهات، مشيرًا إلى أن إيران، وإلى «حزب الله» في جنوب لبنان والى حركات المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

رغم ذلك رفض وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا التعليق على ما قاله باراك، وذلك خلال زيارته لبروكسل للمشاركة في اجتماع وزاري لحلف شمال الاطلسي، ان امريكا تدعم

اسرائيل بقوة في عهد باراك اوباما ، فيما حذر رئيس الوزراء الياباني يوشيهيكو نودا خلال لقائه مع باراك من أي تحرك عسكري ضد ايران ، مشيرا الى ان اي خيار عسكري لن يشكل عذرا لإيران فحسب بل يمكن ان يوحد العالم العربي ضد اسرائيل ، لكنه قال فى ذات الوقت ان بلاده تسعى الى خفض وارداتها النفطية من ايران  ، حيث تستورد اليابان 10% من احتياجاتها الاستهلاكية من النفط من ايران .

 ومن جانبها تستعد إيران لاستقبال وفد جديد من  مفتشي الامم المتحدة خلال الاسبوع الجارى ، فى وقت تسعى فيه ايضا لتوسيع برنامجها النووي في موقع تحت الارض قرب مدينة قم ، وفقا لما ذكرته مصادر دبلوماسية للبى بى سى  ، وذلك بوضع الآلاف من اجهزة الطرد المركزي الجديدة .

وفى مسار إسرائيلى آخر أعلن  وزير الخارجية التركي أحمد داود أغلو رفضه التعاون مع إسرائيل فى نظام رادار حلف الشمال الأطلسي (ناتو) المقام في جنوب شرق تركيا، مؤكدا أن إطلاع الكيان الصهيوني على بيانات يجمعها نظام الرادار غير وارد على الإطلاق، جاء ذلك فى ختام المباحثات التى أجراها اندرسن فوج راسموسين سكرتير حلف شمال الأطلنطى مع اوغلو فى انقرة، وتشهد علاقة تركيا و«إسرائيل» فتورًا منذ قيام فرقة كوماندوز من جيش الاحتلال «الإسرائيلي» بقتل تسعة رعايا أتراك كانوا على عبَّارة تركية تحاول كسر الحصار على قطاع غزة في مايو عام 2010، عندما هاجمتها في المياه الدولية.

 

 

أهم الاخبار