رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السفارة الإيرانية بدمشق تنفي علاقة مواطنيها المُختطفين فى سوريا بالجيش

عربى وعالمى

السبت, 28 يناير 2012 01:16
السفارة الإيرانية بدمشق تنفي علاقة مواطنيها المُختطفين فى سوريا بالجيش
دمشق-(شينخوا):

 نفت السفارة الإيرانية بدمشق (الجمعة) أن يكون للإيرانيين المختطفين في سوريا أية علاقة بالقوات العسكرية الايرانية.

    جاء النفي على لسان الملحق الإعلامي في سفارة ايران بدمشق في حديث للتلفزيون السوري، إذ اعتبر "الاتهامات والمزاعم التي أوردها الخاطفون للمهندسين الإيرانيين السبعة العاملين في محطة جندر الكهربائية في حمص (160 كم شمال العاصمة) والتي زعموا فيها ارتباط المهندسين بالقوات العسكرية الإيرانية بأنها "كاذبة جملا وتفصيلا".

    وأشار الملحق الإعلامي إلى أن "الحجة التي أوردها الناطق باسم الخاطفين لدى عرضه صور جوازات سفر

المخطوفين وإظهار توقيع معاون قوات الشرطة في إيران كدليل على أن المخطوفين هم عسكريون حجة تثير الضحك لأننا إذا اعتمدنا هذه الحجة فإن سبعين مليون مواطن إيراني يحملون جوازات سفر وحسب القوانين سارية المفعول يجب أن تختم جوازاتهم باسم معاون قوات الشرطة ، فهل يمكن القول إنهم جميعا عسكريون".

    وكانت "كتيبة الفاروق في الجيش السوري الحر" أعلنت (الخميس) عن احتجازها لسبعة إيرانيين، في حين قالت الخارجية الإيرانية

إن مجهولين اختطفوا 11 إيرانيا داخل سوريا وهم في طريقهم من حلب إلى العاصمة دمشق برا لزيارة العتبات المقدسة فيها.

    وأوضحت "كتيبة الفاروق" أن خمسة منهم ينتمون إلى الحرس الثوري الإيراني أحدهم ضابط، وقد ألقي القبض عليهم مسلحين وكانوا يعملون قناصة تحت إمرة فرع الأمن الجوي بحمص، أما الآخران فهما مدنيان يعملان في محطة جندر الكهربائية وسيطلق سراحهما.

    في غضون ذلك أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية اختطاف 11 إيرانيا كانوا في طريقهم إلى دمشق برا لزيارة العتبات المقدسة من قبل مجموعة مجهولة.

    يشار إلى أن الحادث هو ثاني عملية اختطاف يتعرض لها إيرانيون في سوريا، حيث اختطف خمسة إيرانيين الشهر الماضي

أهم الاخبار