رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السوريون يتظاهرون ضد النظام القمعى

عربى وعالمى

الجمعة, 13 يناير 2012 16:32
السوريون يتظاهرون ضد النظام القمعى
دمشق - أ ف ب:

تظاهر مئات السوريين في جمعة الجيش السوري الحر للتعبير عن دعمهم للعسكريين المنشقين وعن معارضتهم للنظام على الرغم من القمع المستمر بسبب مقتل 15 أمس الخميس، برصاص قوات الامن التي تواصل عمليات المداهمة والتفتيش في مدن عدة على الرغم من وجود المراقبين العرب الذين تواجه مهمتهم معارضة متزايدة.

وفي مواجهة تصميم النظام على سحق المحتجين، اعلن المجلس الوطني السوري في بيان اليوم الجمعة، أنه اتفق مع الجيش السوري الحر على تفعيل وتعزيز آلية التنسيق بينهما، بما يحقق خدمة امثل للثورة السورية.

ومن هذه الاجراءات التنسيقية التي اوردها البيان انشاء مكتب ارتباط للمجلس الوطني لدى الجيش الحر بهدف التواصل المباشر واقامة حلقات وبرامج للتوجيه السياسي للعسكريين الذين يؤيدون الثورة والتعاون في مجال النشرات والأخبار والبيانات الاعلامية.

وقال: وفدا من المجلس الوطني السوري برئاسة رئيسه

برهان غليون التقى قيادة الجيش السوري الحر الخميس بهدف رفع وتيرة التنسيق وتفعيل آليات التواصل بين الطرفين.

وأضاف أن وفدي الهيئتين ناقشا بشكل موسع الوضع الميداني والتنظيمي للجيش الحر مع قائده العقيد رياض الاسعد ونائبه العقيد مالك الكردي ووقفا عند الجوانب والاحتياجات التي تخص إعادة تنظيمه وهيكلة وحداته.

وقبل التظاهرات التي تنظم كل يوم جمعة تحت شعار مختلف، انتشرت قوات الامن بكثافة في عدة مدن وخصوصا في درعا جنوب مهد الحركة الاحتجاجية، كما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وأضاف المرصد أن متظاهرا استشهد في بلدة كفرنبل في محافظة ادلب شمال غرب اثر اطلاق رصاص من قبل القوات النظامية السورية.

وتحدث عن إطلاق رصاص من قبل قوات

الأمن السورية لتفريق المظاهرات التي خرجت في مدينة جاسم في محافظة درعا.

وتابع أن قوات الأمن السورية نفذت حملة مداهمات واعتقالات في مدينة جاسم واسفرت الحملة عن اعتقال ثلاثة أشخاص على الأقل.

وأكد أن القوات النظامية السورية نفذت انتشارا كثيفا على الحواجز في مدينة انخل في درعا وطالبت الأهالي بالصلاة فقط بمسجد البسام.

كما تحدث عن إطلاق نار من قبل قوات الامن السورية لتفريق المظاهرات في حي الجبيلة والعرفي في دير الزور.

وفي بانياس شمال غرب، قال المرصد: أن ثلاثة عناصر من الجيش السوري انشقوا واشتبكوا مع دورية أمنية قرب مدرسة عماد عرنوق في الاحياء الجنوبية ما ادى الى اصابة عناصر الدورية بجراح وفرار العناصر المنشقة خارج المدينة.

من جهة أخرى، وفي باريس حيث وصلت جثة الصحافي الفرنسي جيل جاكييه الذي قتل بقذيفة في سوريا، أعلن القضاء الفرنسي أنه فتح تحقيقا في مقتل الصحافي الفرنسي في سوريا بتهمة القتل العمد.

من جهتها، اشارت هيئة التلفزيون الفرنسي إلى امور مريبة في ملابسات مقتله واعلنت انها رفعت دعوى امام القضاء الفرنسي.

أهم الاخبار