رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أكثر من 500 قتيل وآلاف المشردين بسبب العاصفة "واشى" في الفلبين

عربى وعالمى

الأحد, 18 ديسمبر 2011 16:46
أكثر من 500 قتيل  وآلاف المشردين بسبب العاصفة واشى في الفلبينآثار الدمار الذي خلفته العاصفة «واشي»
مانيلا- وكالات الأنباء:

تسببت العاصفة المدمرة « واشى»  التى تضرب جنوب العاصمة الفلبينية  مانيلا منذ الجمعة الماضية فى مصرع 521 قتيلاً على الأقل وخلفت آلاف المشردين بدون كهرباء ولا مياه.

وأعلن الصليب الأحمر الفيليبيني ان العاصفة التي اجتاحت سواحل الفيليبين ادت ايضا الي فقد 160 شخصا على الأقل. وأطلقت الحكومة والصليب الاحمر في الفيليبين نداءات مساعدة لتأمين الطعام والملابس لحوالى 35 الف شخص لجأوا الى مراكز الاجلاء. وتم استنفار نحو 20 الف جندي للقيام بعمليات البحث والانقاذ الواسعة في المنطقة المنكوبة، وهو ما سمح بإنقاذ ما يقارب الـ2000 شخص ممن حوصروا نتيجة الفيضانات وتم اجلاؤهم بواسطة شاحنات او سفن أو مروحيات. واعلن جوين بانج  الامين

العام للصليب الاحمر الفيليبيني ان المناطق المتضررة واسعة لدرجة ان اعمال البحث لم تستطع تغطيتها بالكامل. واضاف ان  الكثير من المنازل جرفت ما يعني ان الجثث قد تكون جرفتها المياه ايضا. واكد ان عمليات الإحصاء  في الوقت الراهن تنحصر سوى الجثث الموجودة في المشارح. وأوضح ان جزيرة الجنوبية احدى افقر المناطق في الفيليبين، هي الأكثر تضررا خاصة مدينة كاجايان دي اورو  الساحلية ومدينة اليجان القريبة. وتضررت مناطق اخرى في مينداناو مثل مقاطعة بوكيدنون. وضربت هذه العاصفة التي تترافق مع رياح عاتية تصل سرعتها الى 75
كلم في الساعة جزيرة نيجروس الصغيرة ووصلت الي جزيرة بالاوان وتواصل تقدمها غربا فوق بحر الصين الجنوبي. وعرضت قناة جي ام ايه صورا مؤثرة لعائلة تهرب عبر نافذة من منزلها بعد ان اجتاحته المياه إضافة الى مشاهد لمنقذين يرتدون ملابس برتقالية يحاولون مساعدة ناجين على الاحتماء. ووصف لورنس كروز رئيس بلدية اليجان الفيضانات التي اغرقت ما يصل الى ربع مساحة المدينة التي يسكنها 100 الف نسمة، بأنها كانت  الاسوأ في تاريخ المدينة .  وقال بنيتوس راموس رئيس الوكالة الوطنية لمنع الكوارث ان المهمة ستكون ضخمة ، مضيفا ان الاولوية هي المياه لكن يجب ايضا اعادة الكهرباء وازالة الانقاض واصلاح الطرقات والجسور. واضاف للصحفيين في مانيلا ان اغلب الضحايا كانوا نياما حينما اندفعت مياه الفيضانات نحوهم. وقال إن تحذيرات كانت قد صدرت اليهم بقرب وصول العاصفة غير انهم لم يتخذوا احتياطاتهم.

أهم الاخبار