رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قادة باكستان يبحثون فضيحة "مذكرة الرئيس"

عربى وعالمى

الخميس, 01 ديسمبر 2011 15:55
إسلام أباد- أ ش أ:

اجتمع الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري ورئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني اليوم في قصر الرئاسة في إسلام آباد بعد أن أمرت المحكمة العليا الباكستانية اليوم الحكومة بتقديم رد في فضيحة "المذكرة " التي تزعم أن الرئيس الباكستاني طلب دعما أمريكيا لإقالة بعض قادة الجيش والمخابرات العسكرية، بزعم أنه يخشى استيلاءهم على السلطة عقب الغارة الأمريكية التي قتلت أسامة بن لادن في

باكستان في مايو الماضي.

وصرحت مصادر لقناة "سماء تي في" المحلية بأن الرئيس زرداري دعا لعقد اجتماع طارئ لمجلس الوزراء الاتحادي في قصر الرئاسة، بعد أن أدرجت المحكمة العليا الاتحادية السفير الباكستاني سابقا في واشنطن حسين حقاني على قائمة الممنوعين من السفر ، وأمرت الرئيس ورئيس الوزراء وقائد

الجيش الباكستاني ورئيس المخابرات العسكرية بتقديم ردودهم خلال 15 يوما.. وبحث الاجتماع الوضع الناشئ عن قرار المحكمة.
من جانبه ، رد حقاني على قرار منعه من السفر بتأكيد أنه ليس لديه أي نية لمغادرة باكستان دون إجراء تحقيق مستقل في مسألة المذكرة ، منوها بأنه لو كان ينوي مغادرة البلاد ماكان عاد إليها من الأصل. وكتب حقاني على صفحته على موقع "تويتر" أنه استقال من منصبه لأنه لا يمكن لأحد أن يمثل بلده كسفير وسط محاكمة إعلامية منصوبة له.

أهم الاخبار