رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عباس يدعو أمريكا لدور متوازن بعملية السلام

عربى وعالمى

الأربعاء, 16 نوفمبر 2011 20:23
رام الله - الضفة الغربية- رويترز:

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الأربعاء الولايات المتحدة إلى لعب دور متوازن من أجل الوصول إلى سلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وقال عباس في كلمة بمناسبة الذكرى السابعة لوفاة الرئيس الراحل ياسر عرفات "نحن على وعي تام بأهمية الدور الأمريكي في أية عملية سلام جادة وكل ما نسعى إليه هو أن يكون الدور الأمريكي متوازنا وأن تكون الوساطة نزيهة وألا تعتمد معايير مزدوجة في تطبيق القرارات الدولية عندما يتعلق الأمر بإسرائيل ومشاريعها الاستيطانية والتوسعية."
وأضاف عباس الذي رفض الاستماع إلى المطالب الأمريكية بعدم التوجه إلى مجلس الأمن للمطالبة بعضوية للدولة الفلسطيينة في الأمم المتحدة أو الحصول على عضوية في منظمة اليونسكو التابعة لها "أعيد وأؤكد أننا نسعى للحفاظ على علاقاتنا مع الادارة الامريكية والشعب الامريكي."
وشن الرئيس الفلسطيني هجوما على الحكومة الاسرائيلية واتهمها بالتنصل من

الشراكة في عملية السلام ووصف المسعى المتبقي نحو الحرية بأنه صعب.
وقال "هو شوط صعب وشاق ومرير تزداد مرارته عندما يتحول من يفترض به أن يكون شريكنا في السلام الى خصم للسلام طامع شره في الارض منكرٍ للحق لا مبالِ بالمستقبل."
واتهم عباس المجتمع الدولي "بالتقاعس" عن محاسبة اسرائيل وقال "لكننا رغم ذلك لن نيأس ولن يتملكنا الاحباط بسبب ما يمارسه الاحتلال من جرائم تقاعس المجتمع الدولي حتى الان عن مواجهتها حيث تتصرف الحكومة الاسرائيلية وكأنها فوق القانون الدولي."
ومضى يقول "ان طلبنا من مجلس الامن الاعتراف بالعضوية الكاملة هو حق مشروع لنا تكفله القوانين والمواثيق والاعراف الدولية. ولن تثنينا عن حقنا هذا العقبات التي وضعت
في طريقنا. فلا تعيروا ما يثار هنا وهناك عن اخفاق أو تراجع أي اهتمام."
وأوضح عباس أنه سيواصل "إجراء مشاورات معمقة مع الاشقاء العرب وعدد من أعضاء مجلس الامن اضافة الى المجموعات الجيوسياسية (عدم الانحياز والاتحاد الافريقي ومنظمة التعاون الاسلامي ودول أمريكيا اللاتينية) حول الخيارات المتاحة أمامنا كافة."
وأضاف "سوف نقوم بعرض ما سنتوصل اليه من خلال هذه المشاورات على أعضاء القيادة الفلسطينية حال استكمالها وفي أسرع وقت ممكن وسوف يكون هذا الموضوع وكل ما يرتبط بافاق عملنا السياسي والوطني على جدول أعمال لقائي المقبل مع السيد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في الثلاث والعشرين من الشهر."
وتطرق عباس في خطابه إلى موضوع المصالحة المتعثرة بين حركتي فتح وحماس وقال "في سبيل الإسراع بإنجاز المصالحة سوف نستمر في بذل كل الجهود للإسراع في حل القضايا العالقة كافة وفي المقدمة منها قضيتا الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني وتشكيل الحكومة من شخصيات مستقلة تشرف على الانتخابات وتعيد البناء في قطاع غزة بالاضافة إلى البنود الأخرى الواردة في اتفاق المصالحة.

أهم الاخبار