الجيش السورى يزرع ألغاما جديدة على الحدود مع لبنان

عربى وعالمى

الجمعة, 11 نوفمبر 2011 13:24
طرابلس - لبنان -أ ف ب:

بدأ عدد من الجنود السوريين صباح اليوم الجمعة بزرع ألغام جديدة في منطقة محاذية للحدود مع شمال لبنان.

وقال المسؤول ان "ست آليات عسكرية سورية تشاهد من قرية المجدل اللبنانية" في منطقة وادي خالد الحدودية مع سوريا، و"الى جانبها جنود يزرعون الغاما في القسم السوري من قرية وادي الواويات" المقسومة بين البلدين والمحاذية لقرية العريشات السورية.
وكان الجيش السوري اقدم في 27 اكتوبر على زرع الغام عند الساتر الترابي الفاصل بين قرية هيت في محافظة

حمص السورية وقريتي الكنيسة وحنيدر في وادي خالد، اي على بعد حوالى ثلاثين كيلومترا من المنطقة التي يتم زرع الغام فيها اليوم.
وبعد ايام من ذلك، افادت تقارير امنية عن إقدام الجيش السوري على زرع ألغام في مناطق حدودية مع شرق لبنان.
وأشار الرئيس اللبناني ميشال سليمان الاربعاء الماضي الى ان سوريا عمدت أخيرا الى زرع الغام على طول الحدود "لمنع التسلل والتهريب.
ومنذ منتصف يوليو، شددت القوات السورية الاجراءات الامنية على الحدود مع لبنان بحجة وقف تهريب السلاح، فيما تؤكد تقارير اخرى انها تسعى ايضا لمنع تسلل معارضين وجنود منشقين.
ووقعت خلال الأشهر الماضية عمليات توغل عدة للجيش السوري في اراض لبنانية من جهتي الشمال والشرق تخللها اطلاق نار اسفر عن مقتل ثلاثة اشخاص. واثارت هذه العمليات انتقادات من المعارضة اللبنانية المناهضة لدمشق ومن دول غربية والامم المتحدة.
وسبق تشديد الاجراءات على الحدود لجوء حوالى خمسة الاف سوري الى لبنان هربا من اعمال العنف التي ترافق الانتفاضة الشعبية السورية المطالبة باسقاط نظام الرئيس بشار الأسد والمستمرة منذ منتصف مارس.

 

أهم الاخبار