رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القضاء التونسى يرفض تأجيل محاكمة المحمودى

عربى وعالمى

الثلاثاء, 08 نوفمبر 2011 15:30
تونس (ا ف ب)

رفض القضاء التونسي اليوم الثلاثاء الاستجابة لطلب الدفاع إرجاء الجلسة المتعلقة بطلب تسليم رئيس الوزراء الليبي السابق البغدادي المحمودي الذي تقدمت به طرابلس، في بادرة "لا تبشر بخير"، كما قال المحامي المبروك كرشيد.

وفور بدء الجلسة في محكمة الاستئناف في تونس العاصمة، برر كرشيد طلبه تأجيل الجلسة بإضافة وثائق الى الملف في الايام الاخيرة لم يتمكن الدفاع من الاطلاع عليها بسبب إجازة

عيد الاضحى.

وقال كرشيد "نشعر بخيبة امل شديدة لموقف القاضي الذي لا يبشر بخير حيال نياته".

ولم يصدر اي تفسير لهذا القرار، كما قال.

ويمثل المحمودي (70 عاما) منذ ظهر الثلاثاء امام القاضي عز الدين بوزرعة، فيما احتشد عشرات المتظاهرين الليبيين امام المحكمة لمطالبة القضاء التونسي بتسليم من يسمونه "الطاغية الليبي الثالث" (بعد

القذافي ونجله سيف الاسلام). وكتب المتظاهرون على إحدى اللافتات "من حق الشعب الليبي تطبيق القانون على الذين سرقوا الشعب."

وقد أصدرت السلطات الليبية مذكرة جلب في حق المحمودي.

واعتقل المحمودي، الذي كان رئيسا للوزراء حتى الايام الاخيرة لنظام العقيد القذافي، في 21 سبتمبر في تونس قرب الحدود الجزائرية وحكم عليه بعد مثوله فورا أمام القضاء بالسجن ستة اشهر "لدخوله غير الشرعي" الأراضي التونسية، ثم برئت ساحته.

لكنه أبقي في سجن المرناقية قرب العاصمة التونسية، في انتظار قرار يتعلق بطلب تسليم قدمته السلطات الليبية.

أهم الاخبار