رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل تدق ناقوس الحرب ضد إيران

عربى وعالمى

الاثنين, 07 نوفمبر 2011 16:31
عواصم العالم ـ وكالات الانباء:

ردا علي تهديدات الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز بشأن احتمال شن هجوم عسكري علي إيران بسبب برنامجها النووي، أعلن وزير الخارجية الروسي

سيرجي لافروف أن أي تدخل عسكري ضد إيران سيكون  خطأ فادحا . وأضاف لافروف أن التدخل العسكري يمكن أن يؤدي فقط إلي ارتفاع الضحايا والمعاناة الانسانية، ولا يمكن أن يكون هناك أي حل عسكري للمشكلة النووية الإيرانية، وذلك ينطبق علي أي مشكلة أخري في العالم الحديث، موضحا أن أي نزاع يجب أن يُحل حصرا عبر الوسائل التي وافقت عليها المجموعة الدولية. وكانت فرنسا قد حذرت هي الأخري من الخيار العسكري ضد إيران، وأكد وزير خارجيتها آلان جوبيه أن ذلك يمكن أن يخلق وضعا يزعزع استقرار كل المنطقة وخارجها. وكان الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز قد حذر في وقت سابق من أن “احتمالات شن هجوم عسكري علي إيران أقرب من الخيار الدبلوماسي، وذلك قبيل تقرير متوقع صدوره خلال أيام عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول البرنامج النووي الإيراني. وقال بيريز إنه لا يعتقد أن هناك قرارا في هذا الشأن لكن الانطباع السائد هو أن الايرانيين يقتربون من امتلاك السلاح

الذري، ويتوقع أن يتحقق ذلك خلال عام، وعلينا ألا نكشف للعدو نوايانا، ويجب التكتم علي كل ما يتعلق بالعمليات”. وكشف بيريز أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية لديها أدلة علي أن الإيرانيين سيصنعون فعلا أسلحة نووية رغم إنكارهم ذلك، في حين أكد وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان أن تقرير الوكالة سيثبت “بما لا يدع مجالا للشك” الأهداف العسكرية للبرنامج النووي الإيراني، معبرا عن أمله في فرض سلسلة جديدة من العقوبات الدولية علي طهران. وفي سياق متصل نفي وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك معلومات أوردتها وسائل الإعلام الإسرائيلية تؤكد أنه اتخذ مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قرارا بضرب إيران رغم معارضة قادة الجيش والاستخبارات، لكنه أكد في ذات الوقت أنه قد تنشأ أوضاع في الشرق الاوسط تفرض علي إسرائيل الدفاع عن مصالحها الحيوية بشكل مستقل بدون ان تحتاج للاعتماد علي قوي إقليمية او غيرها”. وكشفت وسائل الإعلام الاسرائيلية عن عملية تدريبية جرت خلال الأيام
الاخيرة وشاركت فيها 14 طائرة إسرائيلية فوق جزيرة سردينيا الإيطالية بالتعاون مع سلاح الجو الإيطالي للتدرب علي تنفيذ مهمات “بعيدة المدي” تتطلب خصوصا التزود بالوقود في الجو. وفي طهران حذر رجل الدين الإيراني آية الله أحمد خاتمي، الولايات المتحدة وإسرائيل من أي عمل عسكري ضد إيران، قائلا: “خلال السنوات الـ 32 الماضية قامت الولايات المتحدة وابنها غير الشرعي أي النظام الصهيوني بسبع مؤامرات داخلية وثلاث مؤامرات خارجية ضد إيران وكلها فشلت بمشيئة الله”. وأضاف رجل الدين الإيراني أن حقبة القوي العظمي الأمريكية قد انتهت، وأن إيران باتت الآن دولة قوية، وفي أي مواجهة سترد بالمثل لكي يكون ذلك درسا للدول الأخري”. ولوح مسئول إيراني برد عسكري حاسم “يزيل” إسرائيل من الوجود حال مهاجمتها الجمهورية الإسلامية، واصفاً تهديدات الرئيس الإسرائيلي، شمعون بيريز بأنها “جوفاء”، وقال عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الإيراني، إسماعيل كوثري، “إنه لن يبقي أي وجود لإسرائيل علي الخارطة في حال مهاجمتها لإيران.” فيما أكد الجنرال حسن فيروز أبادي رئيس هيئة الأركان الإيرانية المشتركة أن ايران في حالة تأهب و”ستعاقب” إسرائيل علي أي هجوم يمكن أن تشنه عليها. ورفض وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي مسبقا تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول البرنامج النووي الإيراني، مؤكدا أنه يستند إلي “وثائق مزورة”، ومؤكداً استعداد بلاده لمواجهة الأسوأ، ومحذرا واشنطن من مغبة وضع نفسها علي “مسار تصادمي” مع بلاده”.

أهم الاخبار