اجتماع لوزراء الخارجية العرب بالقاهرة للضغط على سوريا

عربى وعالمى

الأربعاء, 02 نوفمبر 2011 11:49
القاهرة - أ ف ب:

يعقد وزراء الخارجية العرب بعد ظهر اليوم الاربعاء في القاهرة اجتماعا استثنائيا لمواصلة الضغط على دمشق من أجل حملها على قبول خطة عربية لوقف العنف وإيجاد حل سياسي للأزمة في سوريا.

وأعلنت وسائل الاعلام السورية الرسمية مساء الثلاثاء ان النظام السوري توصل لاتفاق مع الجامعة العربية حول مبادرتها لإنهاء العنف في سوريا، غير أن الجامعة العربية أكدت انها لم تتلق أي رد رسمي من دمشق على المبادرة.
وذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا" انه

تم "الاتفاق بين سوريا واللجنة الوزارية العربية على الورقة النهائية بشأن الأوضاع فى سوريا والاعلان الرسمي عن ذلك في مقر الجامعة العربية اليوم الأربعاء في القاهرة".
وكانت الجامعة العربية تنتظر من سوريا ردا رسميا الثلاثاء على مبادرة لإنهاء اكثر من سبعة أشهر من إراقة الدماء أسفرت بحسب الامم المتحدة عن مقتل اكثر من ثلاثة آلاف شخص، غالبيتهم من المدنيين، في أعمال
قمع يمارسها نظام بشار الاسد.
إلا ان نائب الامين العام للجامعة احمد بن حلي نفي أن تكون الجامعة تسلمت ردا رسميا من دمشق وتوقع أن يتم إبلاغها به خلال اجتماع الوزراء العرب.
وكانت اللجنة الوزارية العربية المعنية بالأزمة السورية التي يترأسها رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم سلمت وزير الخارجية السوري وليد المعلم الخطة العربية بدأت اجتماعاتها لإنهاء الأزمة الاحد الماضى في الدوحة.
وكشف الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي ان الخطة العربية لسوريا تتضمن سحب الاليات العسكرية من المدن والاحياء السكنية ووقف العنف فورا وبدء حوار في القاهرة بين النظام وكل مكونات المعارضة.

أهم الاخبار