"لاهاى" تعاقب سيسيلى بالحبس لازدرائه المحكمة

عربى وعالمى

الاثنين, 31 أكتوبر 2011 11:42
لاهاي - سعيد السبكي:

فى ظاهرة أثارت استياء محكمة يوغسلافيا فى العاصمة السياسية لهولندا "لاهاى" جاءت أقوال المتهم الصربى "فويسلاف سيسيلى" فى افتتاح جلسة المحاكمة الأولى اليوم الاثنين مُسيئة لهيئة المحكمة وهولندا ، حيث أعلن المتهم انه: "أكبر عدو لمحكمة لاهاى، وهوالذى كان قد قال من قبل إن هولندا بلدة نتنة، وانه على استعداد لتدمير المحكمة وكذلك الملكة الهولندية "بياتريكس"، وفى سابقة هى الأولى من نوعها أصدرت المحكمة ضده عقوبة بالسجن مدتها سنة ونصف بتهمة ازدراء المحكمة التابعة للأمم المتحدة.

ولم تقتصر دفوع " فويسلاف سيسيلى " الصربى المتهم بارتكاب جرائم حرب وضد الانسانية على تكرار ذكر انه برئ ، بل تعدى الأمر الى زعمه بوجود مؤامرة ضد الصرب ، وإعلانه عدم الاعتراف بشرعية المحكمة .
وقد بدأت محكمة يوغسلافيا فى لاهاى محاكمة

الصربي المُتشدد " فويسلاف سيسيلي " بتهمة ارتكاب (جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب) حيث كان قد أشعل منطقة البلقان في التسعينيات بخطاباته التي تضمنت اقوالا تحض على الكراهية وإثارة الفتن بين طوائف المُجتمع ، وجهت " كريستين دال " المُدعية العامة عدد من التهم لـ " سيسيلي " جاء فيها انه متهم بالقومية العدائية التحريضية ، مُشيرة الى دعوته المُستمرة الى ما يزعم بتحرير الأراضى الصربية على حساب كل المواطنين فى صربيا ، وفى عرضها للائحة الاتهام المبدئية لمكتب الإدعاء بالمحكمة أضافت " كريستين دال " أن المتهم تسبب فى تحريضه على إنشاء صربيا الكبرى فى ترك إرث تمثل
فى عمليات تطهير عرقية ، ولم ينجح إلا فى تحقيق صربيا صغيرة .
قدم مكتب المدعى العام بالمحكمة المتهم " فويسلاف سيسيلي " البالغ من العمر 53 سنة بأنه " حتى اللحظة شخص قومى متطرف لا يزال يقود الحزب الرئيسى فى البرلمان بالعاصمة الصربية بلجراد ، مشيرة الى أن هذا الحزب الصربى راديكالى يتسم بالقومية المُتشددة ، كما ان المتهم يدير حملة الدعاية لإنشاء صربيا الكُبرى .
تجدر الاشارة الى ان " فويسلاف سيسيلي " يواجه ثلاثة اتهامات تخضع لمواد قانونية ذات صلة وطيدة بجرائم ضد الانسانية ، وعدد 6 تهم جرائم حرب بين عامى  91 و93 من بينها : ( الإبعاد القسرى للمواطنين – القتل – التعذيب – الاضطهاد - التمييز العُنصري – الإبادة الجماعية ) وقد تضمنت لائحة الاتهام ان المتهم الصربى كان يهدف الى تنفيذ عمليات تطهير عرقية فى كل من كرواتيا والبوسنة وصربيا من أجل تحقيق إقامة مشروع دولة صربيا الكُبرى ، وذلك بطرد المواطنين الكروات والمسلمين .

أهم الاخبار