رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوباما يدعو إلى "مصالحة وطنية" بليبيا

عربى وعالمى

الأحد, 23 أكتوبر 2011 18:26
واشنطن - ا ف ب:

أشاد الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم الأحد بتحرير ليبيا باعتباره "حقبة جديدة واعدة" وحض على "عملية مصالحة وطنية" مع انتقال البلاد في اتجاه الأمن والديموقراطية.
وقال أوباما في بيان "نتطلع للعمل مع المجلس الوطني الانتقالي كحكومة انتقالية معززة الصلاحيات مع إعداده لاول انتخابات حرة ونزيهة في البلاد"، واعدا بالمساعدة في الدفع باتجاه مرحلة انتقالية ديموقراطية مستقرة.

وقال أوباما "بالنيابة عن الشعب الأميركي، أهنىء الشعب الليبي بالإعلان التاريخي ليوم التحرير".
وتابع "بعد أربعة عقود من الديكتاتورية الوحشية وثمانية أشهر

من الصراع الدامي، بات بإمكان الشعب الليبي الاحتفال بحريته وببداية حقبة جديدة واعدة".
وكان الزعماء الجدد في ليبيا قد أعلنوا في وقت سابق اليوم الأحد "تحرير" بلادهم، بعد ثلاثة أيام من مقتل الزعيم الليبي السابق معمر القذافى، ما يمهد لتشكيل حكومة انتقالية.
وقال أوباما في بيانه "الآن وبعد انتهاء القتال في ليبيا، يتعين على المجلس الوطني الانتقالى أن يحول انتباهه إلى عملية الانتقال السياسي
التي بات في صددها".
وأضاف "كما يتعين على السلطات الليبية ان تواصل الوفاء بما قطعته من التزامات تجاه احترام حقوق الانسان، وبدء عملية مصالحة وطنية، وضمان السيطرة على الاسلحة والمواد الخطرة، وضم المجموعات المسلحة تحت لواء قيادة مدنية موحدة".
وتابع "وبينما يتخذون هذه الخطوات ستواصل الولايات المتحدة تعاونها الوثيق مع شركائها الدوليين وبعثة الدعم الاممية في ليبيا للمساعدة في الدفع باتجاه عملية انتقالية ديموقراطية مستقرة".
وكان اوباما قد امر الطائرات الاميركية بضرب الدفاعات الجوية للنظام الليبي السابق في مارس، ثم ترك بعد ذلك الدور الرئيسي في العمليات لحلف شمال الاطلسي، مع ابقاء دعم القوات الاميركية عبر مهمات لوجستية حيوية.

أهم الاخبار