رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المساعدون لحركات معارضة لوثيقة الدوحة "يدعمون الحرب"

عربى وعالمى

الأربعاء, 19 أكتوبر 2011 19:46
الخرطوم- ا ف ب:

اعتبر رئيس البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي بإقليم دارفور غرب السودان إبراهيم جمبري اليوم الأربعاء أن من يساعدون الحركات التي تعارض وثيقة الدوحة إنما "يدعمون الحرب" في هذا الإقليم.

وقال جمبري في اجتماع لمبعوثين من الولايات المتحدة والصين وروسيا والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي عقد الأربعاء في مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور إن "الباب

لم يغلق بعد ولكنه بدأ يضيق"، وذلك وفق بيان أصدرته البعثة الدولية.
وأضاف أن "الذين يساعدون الحركات التي لم تلتحق بوثيقة الدوحة يدعمون الحرب ومزيدا من العنف والقتل والنزوح.
ووقعت الحكومة السودانية بوساطة من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي ودولة قطر وثيقة سلام مع حركة التحرير والعدالة إحدى
الحركات المتمردة في دارفور في يوليو 2011 في العاصمة القطرية.
لكن هذه الوثيقة قوبلت برفض حركة تحرير السودان بزعامة عبد الواحد نور وحركة العدل والمساواة اكثر الحركات تسلحا في دارفور، اضافة الى حركة تحرير السودان جناح مني مناوي التي وقعت مع الحكومة السودانية اتفاق أبوجا للسلام في مايو 2006 قبل أن تعاود إعلان تمردها على هذه الحكومة.
وتشدد الحكومة السودانية على أنها لن تفاوض أي حركة متمردة في دارفور خارج إطار وثيقة الدوحة.

أهم الاخبار