رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مقتل قيادى في شبكة حقانى بباكستان

عربى وعالمى

الخميس, 13 أكتوبر 2011 13:18
(باكستان) -(ا ف ب):

اعلن مسئولون باكستانيون مقتل احد قياديي شبكة حقاني وثلاثة من حراسه اليوم الخميس في غارة شنتها طائرة امريكية بدون طيار على المناطق القبلية شمال غرب باكستان.

وتشكل غارات الطائرات بدون طيار السلاح الأساسي الذي تستخدمه الولايات المتحدة لاستهداف مقاتلي طالبان الافغان وحلفائهم في تنظيم القاعدة في قواعدهم الخلفية في المناطق القبلية الباكستانية حيث تتهمهم واشنطن ايضا بتدبير مخططات اعتداءات على البلدان الغربية.
ووقعت الغارة قرب الحدود الافغانية في بلدة داندي دار بخيل على بعد سبعة كيلومترات شمال ميرانشاه كبرى مدن وزيرستان الشمالية.
وقال مسئول امني لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف هويته: ان الطائرة الامريكية اطلقت صاروخين على مجمع لمنازل كان يتواجد فيه المستهدف جميل حقاني القيادي الكبير في شبكة

حقاني عدوة واشنطن والحلف الاطلسي في افغانستان اللدودة.
واضاف ان جميل حقاني قتل مع ثلاثة من حراسه.
واكد مسئول محلي في الاستخبارات الباكستانية مقتل جميل حقاني، موضحا انه كان في الثلاثين من العمر و"يعمل منسقا لوجستيا لشبكة حقاني في وزيرستان الشمالية".
واكد المسؤولون ان جميل حقاني لا ينتمي إلى عائلة جلال الدين حقاني زعيم الحرب الافغاني مؤسس الشبكة التي تحمل اسمه وابنه سراج الدين الذي يقود اليوم الشبكة، لكنه اوضح ان جميل حقاني كان "قريبا جدا من القيادات العليا بمن فيهم سراج الدين".
وتنسب الى هذه الشبكة اعتداءات مثيرة استهدفت مقر حلف شمال الاطلسي
وسفارة الولايات المتحدة الشهر الماضي في كابول.
ويتهم الامريكيون اسلام اباد بالنفاق لانها ترفض على حد قولهم "تنظيف" وزيرستان القاعدة الخلفية لحركة طالبان الافغانية وخصوصا شبكة حقاني النافذة في كامل شرق افغانستان.
واقر وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا الثلاثاء بان الولايات المتحدة تخوض "حربا" في باكستان. وبانيتا هو اول مسؤول امريكي يعترف بذلك اذ ان واشنطن لم تعلن رسميا من قبل ان وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي ايه" تشن عمليات في الاراضي الباكستانية.
وتتولى "سي آي ايه" شن عمليات القصف الجوية بطائرات بدون طيار على المناطق القبلية في باكستان بينما لا يملك هذا النوع من الطائرات في المنطقة الا الجيش الامريكي ووكالة الاستخبارات المركزية.
ويتهم مسؤولون باكستانيون ايضا واشنطن بشن عمليات برية سرية عبر قوات خاصة.
وقد تدهورت العلاقات بين البلدين منذ بداية السنة اذ ان واشنطن تتهم اسلام اباد بدعم بعض الحركات المتطرفة الاسلامية لتؤمن "عمقا استراتيجيا" في افغانستان المجاورة.

أهم الاخبار