رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ج.بوست: مناهج مصر معادية للسامية

صحف

الثلاثاء, 28 يونيو 2011 14:49
كتب- جبريل محمد:

أظهر تقرير حديث تبحث نتائجه الجامعة العبرية بالقدس هذا الأسبوع أن المناهج الدراسية في مصر تحتاج لإصلاح جذري حتى تتوافق مع معايير منظمة العلوم والثقافة اليونسكو، خاصة أنها مليئة بالمشاعر المعادية للسامية والمسيحية،

وترسخ لدى الطلاب عقيدة أن كل الناس ما عدا المسلمين كفار، بحسب صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية.

ونشرت الصحيفة التقرير الذي أعده معهد البحوث من أجل النهوض بالسلام، وجاء فيه" يجب إصلاح المناهج الدراسية في مصر، لأنها محملة بالمشاعر المعادية

للسامية والمسيحية".

ونقلت الصحيفة عن يوحنان مانور رئيس مجلس الإدارة والمؤسس المشارك لمعهد رصد السلام والتسامح الثقافي في التعليم المدرسي قوله:"إن مصر تحتاج لإجراء إصلاحات جوهرية في المناهج الدراسية التي تشكل هوية وطنية تستند فقط على الدين الإسلامي..فمدارس مصر الحالية تدرس للطالب أن الإسلام هو الدين الحقيقي الوحيد، والمؤمنون من الديانات الأخرى بما في ذلك المسيحيين كفار".

وأوضح مانور أن "الكتب الدراسية بمصر تعرف المسيحيين واليهود على أنهم كفار"، وفي إبريل من العام الماضي، أعلن مسؤولون حملة لإزالة الآيات القرآنية المشجعة على الجهاد وقتل المشركين والكفار من المناهج التعليمية"، وهو ما رفضته جماعة الإخوان المسلمين بشكل قاطع.

وكانت الحكومة المصرية قبل عام من الإطاحة بالرئيس حسني مبارك قد أعلنت اعتزامها إجراء إصلاحات شاملة في مناهج التعليم، وتطهيرها من وجهات النظر الخاطئة والمواد التي تحرض على العنف المتطرف"، وكانت أولى خطوات الحكومة بحذف عبارات التي تحث على الجهاد، ورغم هذه التغييرات، أكد التقرير أنها لم ترق حتى الآن للإصلاح الشامل الذي تعهدت به القاهرة.

 

أهم الاخبار