رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"مبارك" أخفي أرقام حساباته عن "سوزان" خوفا من شقيقها

صحف

الاثنين, 06 يونيو 2011 08:16
كتب- عصام عابدين


بداية جولتنا الصحفية اليوم الإثنين من "روزاليوسف" والتى كشفت عن أن الرئيس المخلوع حسني مبارك في آخر أيام حكمه قام بتحويل ونقل كل ما يملكه داخل مصر، حيث تم إيداع كل أموال مبارك الخاصة في بنوك بالخارج. وأضافت أن «المخلوع» استعان بطاقم عمل أمريكي ـ أوروبي «بانكير» خلال الـ18 يوما الأخيرة لحكمه بهدف أساسي هو وضع خطة يصعب معها تتبع أمواله بالخارج.
وكشفت معلومات تحدد الأجهزة الرقابية أن سر الطاقم الأمريكي الأوروبي الذي استعان به مبارك لم يعلم به سوي زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق.
كما أن الأموال التي تم تسريبها خلال الـ18 يوما الأخيرة في حكم المخلوع، ينحصر سر البنوك المودعة فيها وحجمها مع ثلاثة أشخاص، الأول علاء مبارك والثاني جمال مبارك والثالث حسين سالم.
اللافت للنظر أن المخلوع قد أخفي الأرقام المشفرة عن زوجته سوزان ثابت خوفا من أن تقوم بتسريبها لشقيقها منير ثابت.

لندن وكندا وسويسرا مأوى "الهاربين"
بدورها كشفت مصادر قضائية مطلعة لـ"الدستور" عن أماكن وجود بعض رموز نظام الرئيس السابق من الوزراء ورجال الاعمال الهاربين خارج البلاد .
وقالت المصادر:" إن يوسف بطرس غالى وزير المالية السابق والذى صدر ضده حكم بالجن 30 عاما أمس الاول فى قضية

اهدار المال العام واستغلال النفوذ قد غادر البلاد فى فبراير الماضى متوجها الى بيروت بلبنان ومنها الى لندن حيث يقيم هناك حتى الان ، بينما يتواجد رشيد محمد رشيد وزيرة الصناعة التجارة السابق بكندا ، ويقيم رجل الاعمال حسين سالم بسويسرا.

تحقيقات حول فيديو مبارك

بدورها علمت‮ "‬الأخبار‮" أن اليومين الماضيين شهدا تشديدا للاجراءات الامنية والتفتيشية لجميع العاملين والمتواجدين بمستشفي شرم الشيخ‮.. ‬الي جانب تحقيقات وتحريات موسعة ومكثفة بمعرفة اجهزة امنية رفيعة المستوي بالتعاون مع ادارة البحث الجنائي بمديرية امن جنوب سيناء للتأكد من مدي صحة واقعة تسجيل فيديو للرئيس السابق وتسريبه‮.. ‬ولم تقتصر التحقيقات والتحريات علي العاملين بقسم المراقبه التابع لادارة الامن بمستشفي شرم الشيخ فقط وانما امتد الي اعداد‮ ‬غير قليله من المتواجدين بالمكان‮.. ‬كما اجرت ادارة المستشفي تحقيقات اخري بمعرفتها مع موظفيها للتأكد من حقيقة تلك الواقعة.

تعديل وزارى وشيك

وقالت الجمهورية إن د.عصام شرف رئيس الوزراء واصل مشاوراته لإجراء تغيير وزاري يشمل خروج د.يحيي الجمل نائب رئيس الوزراء واللواء محسن النعماني وزير التنمية المحلية

والدكتور فتحي البرادعي وزير الإسكان ود.ماجد جورج وزير البيئة ود.حسن يونس وزير الكهرباء والدكتور جودة عبدالخالق وزير التضامن والعدالة الاجتماعية ود.عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي ود.نبيل العربي وزير الخارجية بعد تعينه أميناً عاماً لجامعة الدول العربية.

وعلمت "الجمهورية" أن شرف سوف ينتهي من مشاوراته لاختيار الوزراء الجدد لعرضها علي المجلس الأعلي للقوات المسلحة لإقرارها وذلك تمهيداً لإعلانها قبل سفره يوم الجمعة المقبل إلي جنوب أفريقيا لرئاسة وفد مصر في قمة تجمع القارة الأفريقية.

كما علمت "الجمهورية" أنه سيتم إلغاء منصب نائب رئيس الوزراء.

مذبحة بسبب «مبارك»

وفى حواره مع "المصرى اليوم" قال اللواء طيار محمد زكى عكاشة أحد طيارى حرب أكتوبر، إن حديث محمد حسنين هيكل عن الضربة الجوية يكشف عن دور خبيث يلعبه «هيكل» فى تاريخ مصر. وأشار إلى مسؤولية «هيكل» عن هزيمة ٦٧ ولفت إلى أن الضربة الجوية تمت لحماية القوات البرية، وليست استعراضاً ومظاهرة جوية كما يدعى هيكل. وأضاف عكاشة أن الرئيس السابق نسب لنفسه كل النصر، وتعمد إقصاء كل من ساهموا فى وضع خطة الضربة الجوية. وكشف عن عدم وجود دور له فى وضعها واقتصار دوره على الموافقة عليها

وأضاف: "اللى عايز يحاسب مبارك يحاسبه على الضربة الجوية الثانية، وكان من المفروض أن يتم إسقاط قوات صاعقة خلف خطوط العدو فى الساعة الرابعة والنصف عصراً، لإعاقة القوات الإسرائيلية القادمة لمهاجمة قوات العبور، فخرجت الطائرات الهليكوبتر، التى تنقل الصاعقة دون حماية جوية من المقاتلات، فحدثت مذبحة فقدنا خلالها عدداً كبيراً من الطائرات، و«مبارك» كان هو صاحب هذا القرار.

أهم الاخبار