صحف:الثورة المصرية توحد فلسطين.. والإخوان: الشريعة فوق المواطنة

صحف

الخميس, 05 مايو 2011 08:37
كتب- عصام عابدين

سيطر مشهد المصالحة الفلسطينية الذى تم أمس بين الفرقاء الفلسطينيين على صحافة اليوم فوسط فرحة عربية.. وخيبة أمل إسرائيلية.. قطف الفلسطينيون أولي ثمار الثورة المصرية عربياً.. وأعلن ممثلو الشعب الفلسطيني انهاء الانقسام.. وإقرار ورقة المصالحة المصرية في احتفال داخل مبني المخابرات العامة بالقاهرة أمس.

وخير رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في كلمته رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بين الاستيطان والسلام، فيما اعتبر خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، أن إسرائيل هي العدو الأول للشعب الفلسطيني.

من جهته هنأ اللواء مراد موافى رئيس المخابرات المصرية الشعب الفلسطيني بانهاء الانقسام، مؤكدا أن المرحلة المقبلة هي الأصعب، مطالبا جميع الفصائل بالتعاون لانجاز بنود الاتفاق.

وقام موافي بتسليم نسخة ورقية من بنود اتفاق المصالحة لكل من مشعل وأبومازن، معلنا: «إن مصر معكم تتابع تطبيق بنود الاتفاق».

الشريعة فوق المواطنة

نبدأ من "الشروق" وكلام المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين بأنهم لن يقبلوا أبدا أن ترتفع أصوات المواطنة والديمقراطية والحرية على صوت الدين والشريعة»،.

بديع الذى كان فى طنطا، أمس الأول، لافتتاح مقر جديد للجماعة بها، تحدث أمام نحو 25 ألف شخص، قائلا إن الحرية ينبغى أن تكون قبل الشريعة حتى يختار الناس ما يريدون دون خوف أو رعب.

ووصف بديع ثورة 25 يناير بأنها «جاءت كهدية ربانية للإخوان المسلمين وللشعب المصرى كله، لأنهم يهتمون بأمور دينهم وهموم أمتهم».

وأضاف بديع أن الإخوان «يسعون إلى حكم مدنى ولكن فى ظل أحكام الشريعة الإسلامية»، مضيفا أنه «لا يجوز أن تحل الديمقراطية حراما أو تحرم حلالا ولو اجتمعت عليه الأمة كلها».

مضيفا فى الوقت نفسه أنه «لا ينبغى تحت أى ظرف التبرم من الحرية التى حصلنا عليها بدماء مئات الشهداء». وقال بديع إن «الغرب أباح زواج المثليين بالديمقراطية، وهو ما لن نسمح به فى مصر، كما لن نسمح تحت زعم الوحدة الوطنية أن تتزوج مسلمة من مسيحى، لأن ذلك يخالف الشرع». مضيفا أن طالبى الحرية والديمقراطية والمواطنة لن يجدوها إلا فى رحاب الاسلام.

عهد مبارك

وفى "المصرى اليوم" وصف الدكتور مصطفى الفقى فترة حكم مبارك بأنها الاسوأ فى تاريخ مصر فهو يتصرف أحياناً وكأن أمامه أبد الدهر أو أن ساعة العمر معطلة، لذلك فقد طالت فترة حكمه لكى تكون أطول من مجموع حكم «نجيب» و«عبدالناصر» و«السادات» معاً،

بل زادت عن الخديو «عباس حلمى الثانى» وناطحت بالأرقام فترة حكم «محمد على» ذاته، ومأساة البشر عندما لا يشعرون بقطار الزمن فإنهم لا يدركون توقيت الانصراف الملائم، لقد كانت أمامه محطاتٌ ملائمة للرحيل المناسب والخروج الآمن، مرة بعد حرب الخليج الأولى وتحرير دولة «الكويت» ومرة ثانية بعد محاولة الاعتداء عليه فى «أديس أبابا» وثالثة عندما فقد أكبر أحفاده وتعاطف المصريون مع أحزانه، ورابعة عندما داهمه المرض، ولكن الرجل، لفرط ثقته بدوام الحال واستحالة التغيير، مضى فى طريقه متجاهلاً أصوات الاحتجاج ونداءات الإصلاح، مؤمناً بأن لكلٍ أن يقول ما يشاء، أما هو ونظامه فإنه

يفعل ما يريد.

وقال إن عهد «مبارك» يجسد بالفعل مزيجاً من سطوة «الفرعون» وفساد «المماليك»، ولذلك العهد الطويل مرجعيات كثيرة فى تاريخنا الطويل، فالدولة المصرية يجرى السطو على مقدراتها منذ آلاف السنين وهى لاتزال صامدة شامخة .

محتالون‮.. ‬حتي وهم في السجن‮!‬

ويبدو‮ ‬أن ألاعيب وفساد رموز النظام السابق المودعين في‮ »‬طرة لاند‮« ‬لن تتوقف رغم وجودهم خلف القضبان‮.. حيث قالت صحيفة "الأخبار" أن ‬ اللواء نزيه عطاالله مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة السجون فوجيء بإحدي الجمعيات الخيرية بالقليوبية تتقدم بطلب رسمي تطلب التبرع ب‮40 ‬مرتبة فاخرة و20 ‬جهاز تكييف و‮40 ‬مروحة لسجن مزرعة طرة مساهمة منها لنزلاء السجن‮.

و‬بعرض الطلب علي اللواء منصور عيسوي وزير الداخلية ارتاب في الأمر خاصة ان الجمعية الخيرية خصصت تبرعها لنزلاء سجن مزرعة طرة الذي يوجد به كبار رموز النظام السابق‮.. ‬طلب الوزير من مسئولي السجن جمع التحريات عن الجمعية وعن مصدر هذه الاجهزة ومن المستهدف منها‮.. ‬وجاءت التحريات السرية تؤكد أن أحد رموز النظام السابق له نشاط بارز في عدد من قضايا الفساد حاليا وتم اتهامه بإفساد الحياة السياسية في مصر وراء هذا التبرع وأن أسرته حاولت التحايل لادخال اجهزة التكييف لسجن المزرعة بعد إصرار وزارة الداخلية علي معاملة جميع نزلاء‮ »‬طرة لاند‮« ‬من كبار رموز النظام السابق معاملة جميع المساجين وان احد أفراد أسرته لجأ إلي هذه الجمعية الخيرية لادخال التبرع حيث إن التبرع للسجون من الجمعيات الخيرية عمل مشروع وطلب إدخال الشحنة لنزلاء سجن المزرعة‮.

‬وبالفعل وصلت سيارة نقل تابعة للجمعية محملة بأجهزة التكييف والمراوح والمراتب وقام المسئولون بالسجن بتوزيع اجهزة التكييف علي مستشفيات السجون لإراحة المرضي ولم يتم ادخالها لكبار رموز النظام السابق وكات صفعة كبيرة علي وجه ممول الصفقة التي تبلغ‮ ‬قيمتها حوالي نصف مليون جنيه‮.‬

بركات الثورة: أكبر كشف للغاز الطبيعي في الدلتا

ونختم من الجمهورية حيث أعلنت شركة دانة غاز عن اكتشاف عملاق للغاز الطبيعي في دلتا النيل بعد أن تم حفر البئر "جنوب أبوالنجا-2" لتقييم نتائج اكتشاف حقل أبوالنجا في منطقة امتياز "غرب المنزلة".

وأكدت الشركة أنه تم تحديد طبقة منتجة يبلغ سمكها 6.16 متر كما تم اكتشاف جديد في الحقل بسمك 8.4 متر في طبقة الوسطاني. وأظهرت الاختبارات إمكانية انتاج 1.14 مليون قدم مكعبة من الغاز و718 برميلا يوميا من المكثفات المصاحبة. بالاضافة إلي 9.5 مليون قدم مكعبة من الغاز الجاف.

وأوضحت الشركة أن الاكتشاف يأتي في أعقاب الاعلان عن اكتشاف حقل أبوالنجا 1 في سبتمبر الماضي. حيث تم تقدير حجم الاحتياطات من 50 إلي 90 مليار قدم مكعبة من الغاز. وما بين مليون ومليوني برميل من المكثفات المصاحبة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة دانة غاز أحمد العربيد : إن الاكتشاف هو الاول عام 2011 وان اكتشاف بئر جنوب أبوالنجا 2 يدل علي تواصل نجاحنا في مصر وهذا هو الاكتشاف الثاني والعشرون علي التوالي للشركة.

أهم الاخبار