الهلباوى: أؤيد انتخاب مسيحى رئيساً

صحف

الأحد, 10 أبريل 2011 13:32


أكد كمال الهلباوى ـ المتحدث باسم الإخوان فى الغرب أنه يؤيد ترشح أى مواطن مصرى مسيحى للرئاسة إذا كان أفضل من منافسه المسلم . وتساءل، في تصريح لجريدة "صوت الأمة": إذا ترشح شخص فاسد كحسنى مبارك أمام مرشح مسيحى وطنى مخلص أيا كان اسمه فماذا سيكون الاختيار؟ سيكون المرشح المسيحى أفضل فى هذه الحالة وأنه لا توجد مشكلة لديه فى انتخاب مرشح مسيحى.
وأضاف : إذا جاء أى

رئيس ومعه مجلس شورى وبرلمان وحكومة محترمة ستتغير مصر بصورة كبيرة ، وبالتالى فليس من الضروري أن يكون الرئيس القادم من الإخوان ، فأى إنسان وطنى غير عميل "للسى أى ايه " وغير عميل للأمريكان أو غيرهم ويؤمن ببناء المستقبل لمصر يستطيع أن يقود مصر إلى غد أفضل مما كانت عليه.
ووصف " الإسلاموفوبيا" القادمة إلينا
من الغرب بأنها حالة الهلع والإسلاموفوبيا فى الداخل المصرى الآن وأنها مدعومة وتسير وفق المنهج الأعمى للإسلاموفوبيا أو الإخوانوفوبيا الموجود من الخارج ، قائلاً : "لا أرى أى مبرر لهذه الحالة من الهلع المصطنع والمدعوم من عناصر فى الداخل والخارج من أجل التخويف من الإسلاميين بشكل عام .
ودعا الجميع فى ظل حالة الحرية والانفتاح الموجودة حالياً أن يتقاربوا على أرضية الحوار ، والتفاهم وسنجد أن هذه المخاوف تتبدد من تلقاء نفسها وليس أدل على ذلك من الحوار الذى حدث بين شباب الأقباط وقيادات الإخوان".

أهم الاخبار