رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

روزنتال: وصول الإسلاميين للحكم لا يمثل خطرًا علينا

صحف

الخميس, 25 أكتوبر 2012 11:55
روزنتال: وصول الإسلاميين للحكم لا يمثل خطرًا عليناأورى روزنتال
بوابة الوفد- صحف:

أكد "أورى روزنتال" وزير خارجية هولندا خلال زيارته الأخيرة لمصر, علي دعم بلاده لمصر فى محاولاتها للوصول إلى الديمقراطية, حيث أكد أن العقبات أو الصعوبات السياسية أو الاقتصادية التى تمر بها مصر حالياً ما هى إلا أمر طبيعى يجب أن تمر به دولة قرر شعبها أن يتولى زمام الأمور للتخلص من نظم ديكتاتورية عاش فى ظلها على مدى سنوات ويسعى حالياً لتحقيق الديمقراطية.

وأشار "أوري" إلي أنه يربط مصر وهولندا علاقات وطيدة على مستوى العلاقات الثنائية منذ سنوات طويلة، فالعلاقات ليست على المستوى السياسى فقط بل على المستوى الاقتصادى أيضاً, وهناك مشروعات مشتركة بين البلدين خاصة فى المجالات الزراعية وإدارة المياه نظراً للخبرة التى تتمتع بها هولندا فى هذا المجال, مؤكداً أنه بعد ثورات الربيع العربى أو الصحوة العربية حرصت هولندا على

تأكيد دعمها ومساندتها لمصر فى المرحلة التى تمر بها حاليا, مشيراً أن هناك اتصالات قوية بين الجانبين المصرى والهولندى لزيادة أفق التعاون فى جميع المجالات دون أى محاولة لفرض أى شكل من أشكال المساعدة على مصر، فالجانب المصرى له حق اختيار المساعدة التى يحتاجها ونحن على إستعداد لتقديم كافة المساعدة والخبرة للجانب المصري وذلك خلال حواره مع "الأهرام" .
أضاف "أوري" أن هولندا تأمل أن تتقدم مصر فى مسألة القرض الخاص بصندوق النقد الدولى وهو الذى تشارك فيه الدول الأوروبية ومنها هولندا لما سيسهم فيه هذا القرض من تحقيق إصلاحات اقتصادية فى مصر مع العمل على فتح آفاق جديدة للتعاون من شانها زيادة
المساعدات والمنح المالية الأوروبية لمساندة الإقتصاد المصري, مشيراً إلي أن  هولندا كانت لها تجربة تعاون جيدة فى مجال الإنتخابات الرئاسية فى مصر, كما أعرب عن أمله في تكرارها أثناء الإنتخابات البرلمانية القادمة.
أكد "أوري" أنهم ليسوا مستائين من وصول الإسلاميين إلى الحكم فى مصر وتونس, أو حتي وصول حزب سياسى بعينه طالما أن الحلبة السياسية تتضمن أفراداً أو أحزاباً يعرفون جيداً الإتفاقيات الدولية ويحترمونها, وأشار إلي أن هناك إتفاقيات خاصة بالأمم المتحدة وإتفاقيات حقوق الإنسان حماية الأقليات وغيرها, يأملون أن يحترمها أى حزب يصل للسلطة لهذا لا يوجد سبب لتغيير سياسات الإتحاد الأوروبى تجاه مصر أو تونس لوصول أحزاب سياسية للسلطة طالما أنها تحترم المواثيق الدولية, مؤكداً علي أن تصريحات الرئيس محمد مرسى جاءت مطمئنة للغاية فيما يتعلق بالعديد من القضايا وعلى رأسها حقوق الأقليات حيث أعرب مثلا عن إهتمامه بحقوق الأقباط فى مصر, واعتبر أن أى إنتهاك لحق أى قبطى هو إنتهاك لحقه هو شخصياً, كما جاءت تصريحاته مطمئنة فيما يتعلق باحترام الإتفاقيات الدولية.

أهم الاخبار