جولة الصحف:

(العسكرى) يبحث إصدار إعلان دستورى يحدد صلاحيات الرئيس

صحف

الاثنين, 23 أبريل 2012 08:29
(العسكرى) يبحث إصدار إعلان دستورى يحدد صلاحيات الرئيس

فى الوقت الذى فشلت فيه القوى السياسية الإسلامية والمدنية فى التوافق على معايير اختيار أعضاء اللجنة التأسيسية لوضع الدستور، يبحث المجلس العسكرى إصدار إعلان دستورى مكمل يحدد صلاحيات رئيس الجمهورية المقبل، ويتم العمل به مؤقتا لحين وضع دستور دائم، خاصة بعد أن لاقت فكرة إحياء دستور 1971 رفضا من تيارات وشخصيات قانونية عديدة.

وبينما أكدت مصادر مطلعة أن اجتماع الفريق سامى عنان، رئيس الأركان مع 40 فقيها دستوريا وقانونيا، الذى عقد مساء أمس الأول لبحث الخروج من أزمة وضع الدستور قبل تسليم المجلس العسكرى السلطة لرئيس منتخب لم ينته إلى نتائج محددة رغم استمراره أكثر من 7 ساعات، قال الدكتور محمود محسوب أستاذ القانون وأحد من حضروا الاجتماع إن "العسكرى" طرح عددا من الأسئلة بخصوص تشكيل الجمعية التأسيسية وكيفية إخراج الانتخابات الرئاسية بشكل جيد ونزيه".

وأكد محسوب لـ"الشروق": أن "غالبية المجتمعين رفضوا فكرة إحياء دستور 1971، فيما لاقى مقترح إصدار إعلان دستورى مكمل ينظم العلاقة بين السلطات الموجودة ــ وذلك فى حالة عدم انتهاء الجمعية التأسيسية من وضع الدستور قبل إجراء الانتخابات الرئاسية ــ ارتياح عدد من الفقهاء القانونيين.

من جهته قال الدكتور ثروت بدوى الفقيه الدستورى إنه عرض رؤيته التفصيلية الرافضة لإحياء دستور 1971، لأنه لا يمكن تعديل دستور "مهلهل"، معتبرا كل من يتطرق إلى تعديله "خائن".

فى الوقت ذاته استمرت حالة الاختلاف بين الأحزاب الإسلامية والمدنية حول معايير تشكيل اللجنة التأسيسية، قبل نحو 72 ساعة من لقاء المشير حسين طنطاوى، رئيس المجلس الأعلى

للقوات المسلحة، المزمع عقده الخميس المقبل، وذلك بسبب إصرار الفريق الأخير على تشكيلها كاملة من خارج البرلمان طبقا لما قضت به حكم محكمة القضاء الإدارى، فى حين يصر الفريق الأول على تمثيل البرلمان فى اللجنة بحجة احترام إرادة الشعب الانتخابية.

وحملت الجمهورية خبرا آخر بعنوان:

مرسي لن يحمل شعار (الإسلام هو الحل) في انتخابات الرئاسة

نفى الدكتور أحمد عبد العاطي، المنسق العام لحملة دعم الدكتور محمد مرسي للرئاسة، أن يكون شعار "الإسلام هو الحل"، هو الشعار الرسمي لحملة المرشح الرئاسي للإخوان.

وقال عبد العاطي، إن مرسي سيخوض الانتخابات بشعار "النهضة إرادة شعب"، حيث يتقدم للانتخابات ببرنامج قائم على "مشروع النهضة"، وهو نفس البرنامج والشعار الذي كان يفترض أن يحملهما المهندس خيرت الشاطر قبل استبعاده.

وكان مرسي قال في مؤتمر صحفي، إنه سيحول شعار الإسلام هو الحل"، الذي كان البعض يقول عنه إنه شعار فضفاض، إلى تطبيق عملي في انتخابات الرئاسة الحالية.

الرموز الانتخابية اليوم .. الدعاية تبدأ رسمياً الخميس

الميزان لمرسي .. السيارة لخير الله .. والهرم للحريري

تعقد اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية اجتماعاً اليوم برئاسة المستشار فاروق سلطان لتحديد الرموز الانتخابية للمرشحين تمهيداً لانطلاق الحملات الانتخابية التي تعتمد علي رمز المرشح.. أكد المستشار حاتم بجاتو الأمين العام للجنة أن مرشحي الأحزاب الستة سيحصلون علي رموز أحزابهم في الانتخابات

البرلمانية السابقة أما المرشحون المستقلون السبعة فأمامهم قائمة من الرموز يختارون من بينها طقاً لأولوية التقدم بالأوراق.

وطبقاً لهذا النظام يحصل د.محمد مرسي مرشح حزب الحرية والعدالة علي رمز الميزان والفريق حسام خير الله مرشح حزب السلام علي رمز السيارة ود.محمد فوزي مرشح حزب الجيل الديمقراطي علي النجمة.. أبوالعز الحريري مرشح التحالف الشعبي رمز الهرم والمستشار هشام البسطويسي مرشح حزب التجمع رمز السنبلة.

وحملت جريدة الأخبار خبرين بعنوان:

لـــــــــــدواع أمنيــــــــــــة الداخلية ترفض إقامة الكأس

رفضت  وزارة الداخلية طلب الاتحاد المصري لكرة القدم بشأن إقامة مباريات مسابقة كأس مصر علي الملاعب العسكرية  دون جمهور وذلك لأسباب أمنية تتعلق بالحالة الأمنية التي تسود الشارع المصري وتداعيات محاكمة المتهمين في أحداث مذبحة بورسعيد وعدم توفير الاشتراطات التي حددتها النيابة العامة لإقامة المباريات ومن بينها تزويد جميع الملاعب بكاميرات مراقبة والاستعانة في تأمين الملاعب ببوابات كاشفة للمعادن والمواد الخطرة، وعدم الابقاء علي المشجعين بالمدرجات لفترات طويلة أو تبادل الهتافات المسيئة واللافتات المهينة.

وانتهت وزارة الداخلية عقب اجتماعات لجميع الأجهزة الأمنية في تقريرها إلي عدم الموافقة علي إقامة مباريات كأس مصر نظراً للظروف الأمنية التي تمر بها البلاد ولحين الانتهاء من المحاكمة الخاصة بأحداث الشغب التي وقعت في مباراة الأهلي والمصري ببورسعيد ولحين وضع الضوابط والترتيبات اللازمة لتأمين الاستادات الرياضية.

بســـــــــــبب مبـــــــــــــــارك وعائلتــــــــــــــه

التعليـــــم تواجــــــه صعـــــــــوبة  في حصـــــر لجــــــان الثانـــــوية

أكد محمود ندا مدير الإدارة العامة للامتحانات ونائب رئيس امتحانات الثانوية العامة بوزارة التربية والتعليم ان الوزارة تواجه صعوبة في حصر جميع المدارس التي ستعقد بها لجان امتحانات الثانوية وتحديد عناوينها والمناطق التي تقع بها لوجود مدارس مازالت تحمل اسماء مبارك وعائلته علي الرغم من صدور حكم بإسقاطها من علي جميع المدارس.

 قال ندا إن الوزارة اكتشفت ان بعض المحافظين لم يغيروا أسماء المدارس بحجة عدم وجود امكانيات لتغيير اللافتات ويتم الآن تدارك هذا الخطأ لوضع الكشوف النهائية للجان علي مستوي الجمهورية.

 

 

أهم الاخبار