رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إندبندنت: الثوار يتمنون عدم وجود القذافي في سرت

صحف أجنبية

الاثنين, 29 أغسطس 2011 09:47
لندن - أ ش أ:



ذكرت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية اليوم الاثنين أن وحدات من الثوار الليبيين التي شاركت في المعارك التي دارت في العاصمة الليبية طرابلس تتخذ الان استعداداتها للمشاركة في الهجوم على مدينة سرت

في محاولة للسيطرة على معقل العقيد معمر القذافي والمأوى الأخير لنظامه.

ونقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية قولها إن قوات للثوار تتوجه الان صوب سرت من ناحيتى الشرق والغرب، فيما تجرى محادثات مع قادة القبائل في سرت قد تفضي إلى تسليم سلمي للمدينة.

ونقلت الصحيفة ما صرح به أحد قادة القوات الثورية بأن قبيلة الفرجان -كبرى القبائل في

مدينة سرت - وحليفتها قبيلة الحمانلة أصبحتا أكثر تقبلا لعروض المحادثات السلمية، كما أصبح من المرجح انضمام بعض أعضاء عائلتي راسون وأولاد وافي - المواليتين بحكم العرف للعقيد القذافي وسبق أن قاتلتا إلى جانبه خلال الشهور الستة الماضية - الى الفرجان والحمانلة في موقفهما، وتقبلهم لهزيمتهم في المعركة وأنه "لا عار" في قبول وقف إطلاق النار.

وأردفت الإندبندنت بالقول أن خطط الثوار النهائية لضم سرت - والتي وضعت بمساعدة مستشارين غربيين -

تنص على إبقاء أقل عدد من المقاتلين الثوريين في المدينة بعد تجريد القوات الموالية للقذافي من أسلحتها، كما نصت على بذل محاولات مضنية لمنع الصدام بين قبائل المدينة.

وأشارت الصحيفة إلى أن إخفاق الثوار الليبيين حتى الآن في اعتقال القذافي في طرابلس دفعهم للتخمين بلجوئه للاحتماء في سرت؛ غير أن أحد الضباط التابعين للثوار تمنى أن يكون مثل هذا التخمين خاطئا نظرا لوجود "أناس هناك قد يعتقدون بأنه من الواجب عليهم الاستمرار في القتال حتى النهاية".. مضيفا أن القذافي هو ابن مدينة  سرت في النهاية وأن الثوار لا يتمنون أن يعتبره البعض شهيدا في مدينته.. وموضحا أنه من الأفضل أن يتم اعتقاله في مكان آخر غير المدينة التي ولد بها.