السلطة الفلسطينية: سنتعامل مع أي حكومة إسرائيلية

صحف أجنبية

الأربعاء, 18 مارس 2015 14:41
السلطة الفلسطينية: سنتعامل مع أي حكومة إسرائيليةنبيل أبوردينة
القاهرة - بوابة الوفد - هيام سليمان:

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة: "لسنا معنيين من يكون رئيس حكومة في إسرائيل، وما نريده من أي حكومة أن تعترف بحل الدولتين وأن تكون القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية".

وأضاف على هذه القاعدة سنستمر في التعامل مع أي حكومة إسرائيلية تلتزم بقرارات الشرعية الدولية.
وأكد أبو ردينة أن الموقف الفلسطيني هو الموقف العربي، ومطلوب أن تلتزم الحكومة الإسرائيلية بحل الدولتين، وأن تكون القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية، وبغير ذلك لن تكون أي فرصة لعملية السلام
وأعدت أوساط سياسية وبرلمانية فلسطينية أن نتيجة انتخابات الكنيست الإسرائيلي التي أعلنت أمس، تؤكد أن المجتمع الإسرائيلي صوت لدفن عملية السلام ورفض حل الدولتين، واستمرار تأييده لاستمرار الاحتلال والاستيطان.
وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح

صائب عريقات إن فوز نتنياهو يعني تكثيف الاستيطان والاستمرار في تهويد القدس، مما يؤكد صواب النهج الدبلوماسي الفلسطيني بالتوجه إلى المحكمة الجنائية الدولة والانضمام إلى المؤسسات والمواثيق الأخرى.
وأضاف عريقات أن فلسطين في حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية دولة تحت الاحتلال، مما يستوجب على العالم أجمع والولايات المتحدة الكف عن التعامل مع إسرائيل وتوفير الحماية لها وكأنها فوق القانون. وشدد على وجوب الإسراع في تنفيذ الإستراتيجية الفلسطينية، سواء تنفيذ قرار اجتماعات المجلس المركزي الأخير، أو التوجه إلى المحكمة الجنائية الدولية لوضع الأمور في نصابها الصحيح. وأعد المسؤول الفلسطيني أن المجتمع الإسرائيلي صوت لدفن عملية السلام وضد حل الدولتين مع استمرار الاحتلال والاستيطان، مؤكدًا أن أميركا والكونجرس لن يستطيعا توفير الحماية لدولة ترتكب جرائم حرب.