نيويورك تايمز:

فوز "نتنياهو" يقتل آمال الدولة الفلسطينية

صحف أجنبية

الثلاثاء, 17 مارس 2015 09:17
فوز نتنياهو يقتل آمال الدولة الفلسطينية
القاهرة-بوابة الوفد-أماني زهران:

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن تعهد "بنيامين نتنياهو"، رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، أمس الاثنين، بعدم قيام دولة فلسطينية تحت قيادته،  سيزيد من حدة العلاقة المدمرّة بينه وبين الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" في حال فوزه، بل إنه سيصعد التوتر مع الدول الأوروبية المحبُطة بالفعل من عملية السلام المتوقفة.

وتعهد "نتنياهو"- في مقابلة أجراها مع الإذاعة العامة الإسرائيلية- ببناء الآف الوحدات السكنية في القدس الشرقية، مدعيا أن أي منطقة تقع تحت سلطة فلسطينية سوف تصبح مقرا لحماس، وأن تلك المستوطنات ما هي إلا وسيلة لمنع بيت لحم من الوصول إلى العاصمة.

وقال رئيس الوزراء المنتهية ولايته: "سوف نستمر بالبناء في القدس، سوف نضيف آلاف الوحدات السكنية، وفي وجه كل الضغوطات "الدولية"، سوف نصمد ونستمر بتطوير عاصمتنا الأبدية".

وحذر "نتنياهو" أيضا بمقابلة منفصلة في

موقع NRG يوم الاثنين بأن المعسكر الصهيوني سوف يتنازل عن أراضٍ في حال فوزه بالانتخابات، وهو ما اعتبره خطوة بمثابة "دفن رأسه في الرمال".

وأضاف نتنياهو قائلاً: "اعتقد أن أي أحد يعمل لإقامة دولة فلسطينية اليوم، وينسحب من أراضي، يعطي الإسلام المتطرف منطقة للهجوم على دولة إسرائيل، فهذا هو الواقع الحقيقي الذي خلق في السنوات الأخيرة، ومن يتجاهلونه يدفنون رؤوسهم في الرمال، مرة تلو الأخرى".

وقال نتنياهو إنه بعد الانتخابات، سوف تواجه إسرائيل ضغوطات دولية للانسحاب خارج حدود 1967. ولذلك علينا إقامة حكومة وطنية قوية بقيادة الليكود للتصدي لهذه الضغوطات...فقد واجهنا ضغوطات هائلة وسنستمر بالعمل".

وتجدر الإشارة إلى أنه بوقت سابق هذا الشهر، ادعى حزب الليكود أن "نتنياهو" يعتقد أن قيام دولة فلسطين ليس واقعيا، ولكن لاحقا أعلن "نتنياهو" أنه غير صحيح.