رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحيفة أمريكية: ميشيل أوباما تتحدى قوانين السعودية

صحف أجنبية

الأربعاء, 28 يناير 2015 19:39
صحيفة أمريكية: ميشيل أوباما تتحدى قوانين السعودية
القاهرة – بوابة الوفد – لميس الشرقاوي

أبرزت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية ظهور السيدة الأولى لأمريكا ميشيل زوجة الرئيس باراك أوباما، أثناء زيارتهما للسعودية لتقديم التعازى فى وفاة الملك عبد الله ومقابلة ملك السعودية الجديد الملك سلمان بن عبد العزيز, دون ارتداء غطاء رأس.

جاءت زيارة أوباما وزوجته وسط الانتقاد المستمر لسياسة السعودية تجاه حقوق المرأة، وهو ما  خدم موقف ميشيل أوباما عند مصافحتها للمسئولين السعوديين أثناء الاستقبال.
أظهرت بعض الفيديوهات التى تناقلتها صفحات الإنترنت بث التلفزيون السعودى لاستقبال أوباما وزوجته بالتشويش على ميشيل أوباما ولكن نفت صحيفة وول ستريت ذلك مؤكدة أنه تم بث الاستقبال دون أى تشويش على زوجة الرئيس الأمريكى مضيفة أن مصافحة الملك سلمان بن عبد العزيز لميشيل أوباما أثناء الزيارة ظهرت فى البث.
أشاد مستخدمو موقع التواصل الاجتماعى تويتر بظهور أوباما غير مرتدية غطاء رأس

أثناء زيارتها للبلد المحافظ, السعودية وقاموا بتدشين هاشتاج تحت اسم#MichelleObama_NotVeiled,  بينما رأى البعض أن ذلك أتى مناقضا لزيارتها لإندونيسيا التى التزمت فيها بارتداء الحجاب أثناء الزيارة الرسمية لمسجد الاستقلال بجاكرتا عام 2010.
علقت صحيفة جارديان البريطانية على ظهور أوباما غير محجبة, "أنها جذبت الأنظار لحقوق المرأة فى السعودية بعدم ارتدائها لغطاء الرأس".
بالرغم من تسبب هذا الظهور فى ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعى, قالت الصحيفة أن أوباما ظهرت أثناء زيارتها للسعودية فى لباس محافظ عبارة عن بنطلون أسود واسع وجاكيت طويل وهو الرداء المسموح به للأجانب فى السعودية ولكنه ممنوع للنساء السعوديات, أضافت الصحيفة أن وفد المسئولين السعوديين المكون من رجال فقط, صافح بعضه
زوجة أوباما بينما اكتفى البعض الأخر بهز الرأس.
وقالت شبكة سى إن إن الإخبارية الأمريكية فى مقال تحت عنوان " ميشيل أوباما تصافح ملك السعودية ..ماذا بعد؟", إن القوانين الإسلامية التى تمنع مصافحة الرجل للمرأة الأجنبية يتم التغاضى عنها فى بعض الأحيان خاصة فى حالة زيارة الوفود الدبلوماسية للمملكة السعودية.
وذكرت الشبكة أن زوجة الرئيس الأمريكى السابق جورج بوش "لورا" لم تقم بتغطية رأسها أثناء زيارتها الوحيدة للسعودية عام 2007 ونفس الأمر بالنسبة لهيلارى كلينتون أثناء زيارتها عام 2010 وأضافت الشبكة أيضا أن كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة لم ترتدى غطاءا للرأس أثناء مشاركتها للوفد الأمريكى الذى زار السعودية أمس.
رأت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن السيدة الأولى لأمريكا لم ترتكب أى خطأ فى ظهورها بدون غطاء رأس بل رأت أن ذلك حدد رسالة سياسية معينة للمملكة السعودية.
وأكدت الصحيفة أن رداء زوجة أوباما أثار جدلا واسعا عن نوعية الرسالة المقصودة من وراءه ولكن رأت أن ظهورها دون غطاء للرأس مرتدية زيا واسعا يؤكد أن "الرسالة سهلة وواضحة".