رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"وورلد تريبيون"..

"داعش" ينشئ خلايا في بغداد بمساعدة أعوان صدام

صحف أجنبية

السبت, 16 أغسطس 2014 10:41
داعش ينشئ خلايا في بغداد بمساعدة أعوان صدام
وكالات:

ذكرت صحيفة "وورلد تريبيون" الأمريكية أن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام "داعش" أنشأ خلايا في العاصمة العراقية بغداد بمساعدة قوى أمنية كانت تابعة للرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وقالت مصادر أمنية حسبما أفادت الصحيفة في تقرير بثته على موقعها الإلكتروني إن "داعش" يحرك خلاياه قرب الأحياء الشيعية في بغداد، وأشاروا إلى أن انتحاريين بالتنظيم تلقوا توجيهات بتنفيذ هجمات على مساجد ومدارس وأسواق من أجل أن يلوذ الشيعة بالفرار.
وأوضح مصدر أن تنظيم الدولة الإسلامية يحرك فرقا إرهابية سرا بالقرب من المناطق الشيعية حتى يتمكنوا من القيام بحملة قصف في مناطق كثيرة في بغداد.

ووفقا للصحيفة، صرحت المصادر بأن تنظيم "داعش" تلقى مساعدات من أعضاء سابقين في نظام الرئيس الراحل صدام حسين بما في ذلك ضباط بالجيش والأمن، وأشاروا إلى أن ضباطا سابقين كانوا يساعدون التنظيم في نقل المقاتلين والمتفجرات عن طريق شبكات الصرف الصحي والأنفاق ببغداد التي تم بناء الكثير منها منذ أكثر من 20 عاماً كمنافذ لهروب مساعدي صدام.

وأضافت المصادر "هذه الأنفاق تبدأ من محافظة الأنبار وتصل إلى بغداد، لذلك لا نعرف أين مكانها أو مدى قربها من هدفهم، ولم يكن من الممكن أن يتحقق

ذلك دون مساعدة رجال صدام".

وقالت الصحيفة إن مقاتلي "داعش" يتركزون في معقل لهم والذي يعرف باسم "جرف الصخر" في وادي الفرات وأن هناك مصادر تشير إلى وجود في جرف الصخر ما لا يقل عن 500 مسلح لداعش ويستخدمون الأنفاق والقنوات التي تغطيها النباتات الكثيفة.
وردا على ذلك، أمر رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي، بتدمير آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية للمساعدة في الكشف عن شبكة أنفاق "داعش"، وأضافت المصادر أن الجيش العراقي كثف تواجد طائرات الهليكوبتر المراقبة.

وأشارت الصحيفة إلى أن "داعش" قامت بتجنيد القبائل السنية من أجل التقدم نحو بغداد، وقالت المصادر إن القبائل التي تعيش في محافظة الأنبار كانت تساعد التنظيم المسلح للتخلص من الحكومة التي يقودها الشيعة والتي اتهمت بالتمييز ضد السنة على مدار العقد الماضي.