رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإعلام الصينى يصف مصر بصاحبة المكانة الأكبر

صحف أجنبية

الثلاثاء, 18 مارس 2014 15:21
الإعلام الصينى يصف مصر بصاحبة المكانة الأكبر
وكالات:

وصفت وسائل الإعلام الصينية اليوم، الثلاثاء، مصر بأنها "صاحبة المكانة الأكبر والأهم فى عيون السائحين فى الصين"، خاصة بعد نجاح فعاليات برنامج "عبور الصحراء- السائح الصينى يقود سيارته داخل صحراء مصر 2014"، التى اختتمت مؤخرًا، موضحة أن هذه الجولات السياحية سجلت أرقامًا قياسية جديدة، وأنها حدث سياحى صينى فى مصر فريد من نوعه.

وأجمعت وسائل الإعلام الصينية باللغتين الصينية والإنجليزية، على أن هذا النشاط للسياح الصينين الذين شارك منهم ألف سائح فى هذه الفعالية التى أقيمت فى صحراء مصر كان مميزا للغاية، ومنظما بعناية وبتعاون جهات عديدة منها، منتدى "أيتشه أوتو"، رائد قطاع الجولات والسفارى بالسيارات فى الصين بالتعاون مع وزارة السياحة المصرية ومكتب التنشيط السياحى المصرى لدى بكين، وقناة "نيوز راديو" التابعة للإذاعة الدولية الصينية "أس آر أي" وجمعية رياضة السيارات والدرجات النارية بالعاصمة الصينية بكين.
وحول الحدث السياحى الصينى فى مصر الذى لاقى ردود أفعال واسعة داخل الصين على المستويين الإعلامى والشعبي، قال موقع "سوهو" أحد المواقع الإخبارية المتكاملة الكبرى فى الصين، إن فعالية "عبور الصحراء"، التى مرت عبر معظم المواقع الأثرية التاريخية العريقة والمناظر الطبيعية الجذابة فى مدن القاهرة والإسكندرية والأقصر وأسوان والغردقة وكذلك وصلت فى عمق الصحراء وعلى ضفاف نهر النيل العظيم، لتسجل عدة أرقام قياسية فى تاريخ الجولات السياحية الصينية بالسيارة.
وأوضحت وسائل الاعلام الصينية، أن الأرقام القياسية المسجلة تشمل تحقيق "أكبر عدد الوفود السياحية إلى الخارج" حيث شارك فى الفعالية 188 سائحا صينيا وأكثر من 50 من العاملين المحليين، وتجاوز عدد السيارات 180 سيارة، إضافة إلى أكبر مشاركة من حيث النطاق حيث ضم الوفد هواة الجولات بالسيارة من 15 بلدية ومقاطعة ومنطقة ذاتية الحكم من

الصين إضافة إلى مواطنين من الجالية الصينية بالولايات المتحدة ليصل الاجمالى ألف سائح صيني.
وأكد موقع "سوهو" أن الأرقام القياسية المسجلة تتضمن أيضا "أقوى قيادة ودعم لوجستي" حيث أرسلت جمعية رياضة السيارات والدرجات النارية الصينية ببكين ومنتدى "أيتشه أوتو" 12 خبيرا صينيا فى مجال الجولات بالسيارة ليشكلوا معا مركز القيادة المرافق للوفد، وقاما بتزويد الوفد بأكثر من مائة جهاز اتصال محمول بتكنولوجيا صينية، ما ساعد فى استخدام ست مجموعات من ذبذبات التواصل خلال الجولة السياحية.
فيما نقل موقع شبكة الإذاعة الصينية "سى آر أي" عن رئيس الوفد الصينى تساو تشيون قوله إن "الجانب المصرى قدم دعما كبيرا لهذه الجولة، إذ أنه لم يرسل أكثر من 50 من المرافقين فحسب، وإنما أرسل أيضا فريق من قوات الشرطة خاص لتأمين جولتنا" طوال الرحلة، وأضاف "أن الجهد الذى بذلته الجهات المصرية المعنية كان بالغ الدقة والتنظيم".
وأكد مراسل شبكة الأذاعة "سى آر أي"، أحد أهم وسائل الاعلام الإخبارية المركزية والأوسع انتشارا بالصين، والذى رافق السياح الصينيين بمصر، أن رجال الشرطة المصرية قاموا بتأدية واجبهم على أكمل وجه وبكل عزيمة ويقظة، وكانوا فى غاية الود معنا، فعندما كنا ندعوهم للتصوير معنا، كانوا يرحبون بكل سعادة، ومن خلال التواصل المستمر أصبحوا أصدقاء للسائحين الصينيين".
وأشار المراسل الصينى فى تقريره عن الفعالية السياحية بمصر "إذا سئلت عن شعورى عن عبور الصحراء بعد يومين من جولتنا بالسيارة فى الصحراء المصرية الساحرة، يمكننى أن أجيب
أنه قد "تملكنى شعور بالإعجاب والدهشة ممزوجا بإحساس بالراحة والانبهار، داخل أحضان العراقة والتاريخ والحضارة وأرض مصر الطيبة".
وقال موجها كلامه للمستمعين الصينيين "أيها الأصدقاء، إذا أتيحت لكم الفرصة لتجربة قيادة السيارة لعبور الصحراء، يمكننى أن أضمن لكم أن يكون عبور الصحراء المصرية تجربة وإحساسا لا مثيل لهما ولا تنسوهما طول العمر".
على جانب آخر تناول عدد كبير من الصحف الصينية "كالشعب، وتشاينا ديلى، والشباب ديلى، وبكين، والنور، وجلوبال تايمز، الحدث السياحى الصينى "عبور الصحراء - السائح الصينى يقود سيارته داخل صحراء مصر 2014"، بالاعجاب الشديد .. مشيرين أن نجاح الفعاليات بهذا المستور يؤكد استعادة مصر سريعا لمكانتها السياحية رغب المصاعب والاضطرابات التى تواجهها، اضافة لقدرة السلطات المصرية على تحقيق الأمن لصناعة السياحة، وحرص المواطن المصرى المضياف عل العبور بهذه الفترة إلى بر الاستقرار والأمان واضعا أمامه مستقبل مشرق وغد أفضل.
بدوره، قال المستشار السياحى المصرى فى الصين الدكتور أبو المعاطى شعراوى -فى تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط- إن مصر ممثلة فى وزراتى الخارجية والسياحة من خلال المكتب السياحى والسفارة المصرية بالعاصمة الصينية بكين بذلت جهودا كبيرا فى محاولة استعادة ثقة السائح الصينى ووكالات السفر والسياحة الصينية فى المقاصد السياحية المصرية.
وأضاف أنه يأمل أن تتضاعف الاعداد السياحية الصينية فى مصر الفترة المقبلة وأن يتحقق الهدف الخاص بزيارة 200 الف سائح صينى مصر حتى نهاية العام الجارى 2014، من بينهم 3 الآف سائح أعربوا عن استعدادهم لتنفيذ برنامج "عبور الصحراء - السائح الصينى يقود سيارته داخل صحراء مصر 2014"، بعد النجاح الكبير الذى حققه وأحتفاء الاعلام الصينى بهذه الحدث.
وأوضح شعراوى أنه يجرى حاليا التحضير لتنظيم رحلة ترويجية تضم 40 من ممثلى وكالات السياحة والاعلام فى الصين لزيارة مصر بهدف مشاهدتهم على أرض الواقع صورة مصر الحقيقية، والاستقرار والأمان الذى تتحلى به مختلف المقاصد السياحية ونقل هذه الصورة للسائح الصيني، موضحا أنه سيتم عقب عودة هذا الوفد السياحى والاعلامى الصينى من مصر تكثيف الحملات الدعائية للترويج للسياحة المصرية فى السوق الصينية لاستعادة الحركة السياحية الصينية إلى سابق عهدها واستغلال فترة الموسم السياحى المقبل صيفا وفترة العطلات الصينية