رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير مالية إسرائيل لا يستبعد مهاجمة غزة برياً

صحف أجنبية

الخميس, 13 مارس 2014 12:08
وزير مالية إسرائيل لا يستبعد مهاجمة غزة برياً
كتبت- هبة مصطفى:

نقلت "الإذاعة الإسرائيلية" عن "يائير لابيد" وزير المالية الإسرائيلى قوله "إنه ليست لإسرائيل مصلحة فى إعادة الاستيلاء على قطاع غزة"، مشيراً إلى أن جميع الخيارات واردة بما فى ذلك القيام بعملية برية واسعة النطاق فى القطاع.

وأضاف أنه من المهم جعل حماس تدرك أن أى هجوم ينطلق من غزة لن يمر دون رد فعل إسرائيلى وأن الحركة ستتضرر أيضاً كونها تتحمل المسئولية عن أى عملية إطلاق نار.
بينما طالب رئيس حزب "كاديما" "شاؤول موفاز" بعقد اجتماع عاجل للجنة الخارجية والأمن البرلمانية لمناقشة الأوضاع الأمنية فى جنوب البلاد. وانتقد بشدة عدم انعقاد لجنة

الخارجية والأمن لبحث الموضوع بسبب الخلافات داخل الائتلاف الحكومى بشأن إشغال منصب رئيس اللجنة.
فيما صرح وزير الدفاع "موشيه يعالون" بأن مخربى الجهاد الإسلامى سيندمون على الاعتداءات الصاروخية التى ارتكبوها أمس على الأراضى الإسرائيلية. وأكد يعالون أن حركة حماس هى المسئولة عمّا يجرى فى القطاع وإذا لم تتمكن من فرض التهدئة فستدفع الثمن باهظاً أيضاً.
وأكدت وزيرة العدل "تسيبى ليفنى" وجوب الرد العسكرى الصارم على الإرهاب الممارس انطلاقاً من غزة. غير أن الوزير "عمير بيرتس" المنتمى إلى حزب
"ليفنى" رأى بدوره ضرورة عدم انجرار جيش إسرائيل مجدداً إلى المستنقع الغزّى رافضاً بالتالى الدعوات المغامِرة والشعبوية حسب تعبيره لإعادة احتلال القطاع.
وذكرت "يديعوت أحرونوت" أن الولايات المتحدة أدانت بشدة الاعتداءات الصاروخية الفلسطينية على الأراضى الإسرائيلية انطلاقاً من قطاع غزة. وأكدت الناطقة بلسان الخارجية الأميركية أنه لا مبرر لهذه الاعتداءات فيما تملك إسرائيل حق الدفاع عن نفسها.
جدير بالذكر أن طائرات سلاح الجوى الإسرائيلى أغارت على حوالى 30 هدفاً للتنظيمات الإرهابية فى قطاع غزة. وجاء من مصادر فلسطينية أن الغارات استهدفت مواقع تابعة للجهاد الإسلامى ولم يبلغ عن وقوع إصابات. كما أغلق الجيش الإسرائيلى معبر كيرم شالوم التجارى على حدود جنوب القطاع بصورة تامة فى حين تقرر إبقاء معبر إيرز فى شمال القطاع مفتوحاً بوجه الحالات الإنسانية فقط.