رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وورلد تريبيون:

عملية تقودها أمريكا ضد الأسد تواجه الفشل

صحف أجنبية

الأربعاء, 19 فبراير 2014 10:01
عملية تقودها أمريكا ضد الأسد تواجه الفشلبشار الاسد
وكالات:

كشفت صحيفة /وورلد تريبيون/ الأمريكية اليوم الأربعاء النقاب عن أن عملية جديدة تقودها الولايات المتحدة ضد الرئيس السورى بشار الأسد باءت بالفشل.

وأوضحت الصحيفة - فى تقرير أوردته على موقعها الالكترونى - أن قوة من ثوار سوريا دربتها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية /سى آى إيه/ تعرضت لكمين فى جنوب سوريا.
ونقلت الصحيفة عن مصادر استخباراتية غربية قولها ان هذه القوة الثورية التى تنتمى للجيش السورى الحر تعرضت لضرب نار كثيف من جماعات مسلحة عقب ساعات

من عبورها الحدود الاردنية إلى سوريا فى اطار عملية كانت تهدف إلى تعزيز الثوار حول العاصمة السورية دمشق.
وأضافت المصادر انه بمجرد دخول القوة الثورية حدود سوريا، كان فى انتظارها جماعات مسلحة ما أدى إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى من الثوار وفرار آخرين منهم.
وقالت المصادر إن هذه الوحدة الثورية الجديدة تسلمت صواريخ موجهة مضادة للدبابات روسية الصنع وصواريخ سطح -
جوللقيام بعمليات ضد جيش الأسد.
وأشارت الصحيفة إلى أن الأردن والولايات المتحدة لم يؤكدا أمر عملية الثوار الفاشلة والتى قتل فيها أكثر من 10 أشخاص، إلا أن الأردن - حسب الصحيفة - أعلن أن اشتباكا وقع بين قواته وسوريين على الحدود الشمالية ما أدى إلى سقوط مصابين على الجانبيين.
وتابعت الصحيفة قائلة " إن هذا الحادث يمثل ثانى محاولة تقوم بها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية/سى اى ايه/ لنشر وحدة ثورية فى جنوب سوريا، ففى أواخر عام 2013،تعرض ألف مقاتل كانوا مزودين بعتاد أمريكى لكمين من قبل ميليشيات مسلحة فى غضون ساعات من دخولهم منطقة ديرة فى الأردن.