رغم العقوبات التى تهدد سير المفاوضات

ف.بوليسي: جون كيرى المحرك الأساسى لمفاوضات السلام

صحف أجنبية

الثلاثاء, 31 ديسمبر 2013 13:10
ف.بوليسي: جون كيرى المحرك الأساسى لمفاوضات السلامكتبت – ياسمين عماد:

حول زيارة وزير الخارجية الأمريكي "جون كيري" المنتظرة للقدس المحتلة من أجل التوصل لاتفاق سلام بين فلسطين والإسرائيليين أوضحت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية أن الآمال منعقدة على "كيري" بشان التوسط بين الجانبين.

ورغم نظرة الكاتب المتشائمة حول المفاوضات، والتشكيك في رغبة الطرفين؛ الفلسطيني والإسرائيلي في الاتفاق، إنما هي بدافع من الرئيس الأمريكي "باراك اوباما"، أشارت المجلة إلى رغبة "كيري" الشديدة في التوصل للاتفاق الإطاري من أجل تقريب الفجوات بين الطرفين، وهو ما يستحيل إنجازه دون

وزير الخارجية الأمريكي.
وأكدت أن قدرة "كيري" تأتي من تقاربه من رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنيهاو"، ولولا هذا التقارب لكان "كيري" الآن في حالة سكون مثلما كان في الاتفاق مع إيران. حتى في حال فشل التسوية، أكدت المجلة على استمرار العلاقات الطيبة بين "نتنياهو" والولايات المتحدة.
كذلك إحساس "كيري الشديد بالمسئولية وعدم ورغبته في الفشل بعد نجاحه في المفاوضات مع إيران.
كما أوضحت أهم العقبات التي تواجه "نتنياهو" وتهدد الوصول للاتفاق، تتلخص في  قضية الأمن القومي وقواتها في غور الأدرن، وأزمة اللاجئين، والاعتراف بإسرائيل دولة يهودية.
إلا أنها أكدت على مرونته في القضايا الأخرى مثل مسألة الحدود والقدس استمرار. 
من ناحية أخرى، رأت المجلة أن الطرف الفلسطيني هو الأضعف، وأن أقصى ما يستطيع هو التهديد بالانسحاب من على طاولة المفاوضات، حتى بعد استقالة "صائب عريقات" من رئاسة المفاوضات، استكملت المفاوضات مسيرتها وسط أنشطة إسرائيل الاستيطانية.
وأوضحت أن الباعث وراء استمرار الرئيس الفلسطيني في المفاوضات هو إطلاق سراح المعتقلين في المقام الأول، كذلك حل قضية القدس والحدود، خاصة بعد إعلان أمريكا دعمها للجانب الفلسطيني.